الأحد, 22 أبريل/نيسان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 79 زائر على الخط
نشــيدٌ للبصــرةِ طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف

مقبرةً ستكونُ البصرةُ :
مقبرةً لِـمُشاةِ البحريّـةِ
للعجلاتِ الـهَمْفِي
لِـلِواءِ طْوَيْرِيج ..
لِنوري المملوكيّ  ...
ومقبرةً ستكونُ البصرةُ
حتى لأهاليها ...
لكنْ :
كم كانت أرضُ البصرةِ مقبرةً !
كم ظلّتْ أرضُ البصرةِ مقبرةً !
والبصرةُ أُمُّ النخلِ

التفاصيل...
 
الى ســركون بولص طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

البحيرةُ التي تلتمعُ في البعيدِ
البحيرةُ التي تلتمع في المساء المبكِّرِ
البحيرةُ التي تلتمعُ بين أشجار الشتاء الـمُعَرّاةِ
البحيرةُ التي ماؤها رصاصٌ
البحيرةُ التي لا سبيل لنا إليها
هذه البحيرةُ سنظل نرصدُها ، غافلِينَ عنّــا .
*
يومَ كانت أثينا  تجيءُ مع البحـرِ والورقِ ، استيقظتْ نحلةٌ  في الوريدِ .
الـمُغَـنِّي تَرَنّـَحَ . والقصبُ الغَضُّ في الـهَـورِ   مالَ . السـماءُ
لها وردةٌ . أينَ نسكنُ ؟ قُـلْنا : سنسكنُ في الأُغنياتِ . وماذا سنَطْعَمُ ؟
قُـلْنا : رحيقَ البراري  .

التفاصيل...
 
عزلة الصبّار طباعة البريد الإلكترونى

"حياة متخيلة لـ سعدي يوسف"
               "نصفنا اختراع، والنصف الآخر ذاكرة"
                                            "بورخيس"
حمزة الحسن
 واحدة من أغرب حكايات الكاتب الارجنتيني لويس بورخيس هي عن الشاعر سعدي يوسف ومكتبته الملعونة. يقول في هذه الحكاية العجائبية انه ـ أي بورخيس ـ لا يعرف عما اذا كان هو الذي كتب عن مكتبة سعدي يوسف ام ان الاخير حلم بأنه كتب عنه ويتساءل: ايهما حلم بالآخر: سعدي أم بورخيس؟ أم أن طرفا ثالثا زج بنا في متاهة حكاية غرائبية لا تنقصنا؟
وبصرف النظر عن لغة المتاهات البورخسية وتجلياتها الصوفية والملحدة حيث يقول ان اسوأ ما يمكن أن ينتظره في العالم الاخر هو الخلود والأكثر سوءا أن يحمل

التفاصيل...
 
تحت الوصاية ... نعم ! طباعة البريد الإلكترونى

سـعدي يوســف
أنا من المؤمنين بأن المجتمع  الدوليّ ، أعني جمعَ  بني الإنسان  ، قادرٌ  على الفِعل .
هكذا تقدّمت البشرية ،  واقتحمت أعماقَ الأرضِ ،  وآفاقَ السماء ،  ولا تزال في مسيرتها  العظيمة ،  تفتح أبواباً وبوّاباتٍ  ،  وتحقِّقُ مَعاجِزَ .
استطاعَ البشـرُ ، أن يستأصلوا أمراضاً وأوبئةً ،  وأن يهيِّئوا دواءً لكل ذي داء ،  وأن يمنعوا العدوى .
وفي هذه المسيرةِ ، أسّسَ بنو الإنسانِ مؤسساتِهم  :
عصبة الأمم
الأمم المتحدة
محكمة العدل الدولية ...
إلخ .

التفاصيل...
 
النهلستي الأخير! دفاع مع سبق الإصرار عن سعدي يوسف, دفاع عن ذاكرة الوطن طباعة البريد الإلكترونى

ســـلام عــبّــود
قبل أسابيع خلت, قرأت موضوعا نشر على أحد مواقع الانترنيت, يدافع فيه صاحبه عن الشاعر سعدي يوسف, وقد بدأ الكاتب موضوعه بالعبارة التالية: "ليس دفاعا عن سعدي يوسف وإنما....". ويبدو جليا أن هذا المواطن الفرح بـ " العهد الجديد" شعربالرهبة وهو يرى شاعرا كبيرا كسعدي يوسف محاصرا, فنهضت في وعيه ولا وعيه كوابيس العنف السابقة كلها. فالوحش الجديد شرع يحفر خنادقه في طرقات حياتنا. مواطن أراد أن يعلن دفاعه عن شاعره الذي أحب فيه رقته, وحجم

التفاصيل...
 
الشاعر سعدي يوسف يكشف الغطاء الاخير طباعة البريد الإلكترونى

ماذا فعل سعدي يوسف أكثر مما يمكن أن يفعله اي عصفور أو فراشة أو وعل؟ ماذا قال سعدي يوسف أكثر مما قاله ويمكن أن يقوله اي انسان سطوا على بلده ونملة عبثوا بجحرها وحديقة خربوا عشبها؟
الموقف المبتذل من حفيد " امرؤ القيس" في قضية احتلال بلده العراق ينبع من أمرين جوهريين:
الأول: ان سعدي يوسف بهذا الموقف النبيل قد فضح زمرة من أهل القلم ركبت موجة الاحتلال ولا تريد موقفا واحدا يذكرها بعار التاريخ.
الثاني: هو ان سعدي يوسف، بهذا الموقف الطبيعي جدا، والشعري جدا، والاخلاقي جدا، والتاريخي جدا، اعاد الاعتبار لكرامة الشاعر والمثقف في زمن عراقي

التفاصيل...
 
سـباع " الشاعر سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

حمادة ابراهيم
بعدين اﮔلكم شسأْلَتْ جيرانتي ام قيس الخياطة وشجاوبتها .
تعرفون : الاحتلال الامريكي للعراق عار القرن الواحد وعشرين ، حسب مقاييس الجميع ، باستثناء اللي نفذوه طبعا او ايدوه من العراقيين ( المثقفين الله ﻴﭽﺭﻡ ) او اسهمو في تنفيذه بالتعاون الصريح  والتنسيق مع البنتاغون والسي آي أيه واجهزة مخابرات اخرى . هذولَ نفسهم ايدو الحصار سابقا ، بحجة محاصرة ( سادم هوسين ) ، او سكتو 13 سنة على موت الاطفال والشيوخ ونقص التغذية والدواء وتلوث المياه والصخام واللطام .

التفاصيل...
 
حديث الجمعياتِ والأحزابِ طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
أقرأُ ، هنا وهناك ، وبين حين وآخر ، كلاماً عن تأسيس جمعياتٍ للشعر ، أو للثقافة ، في العراق ،  وعن أن محاولات التأسيس هذه تصطدمُ بتدخّلٍ  مكشوفٍ من  جانب " اتحاد الأدباء "  يؤدي إلى منع  هذه المحاولات ووأدِها في مهدها ، كما يقال .
وقد كثُرَ الإلحاحُ ، هذه الأيام ، على تأسيسِ اتحادٍ وطنيٍّ للأدباء في العراق ، بعد أن انتمى الاتحاد الحاليّ إلى منظمةٍ أجنبيةٍ ( أميركيةٍ ) تعمل خارج العراق هي "

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 التالى > النهاية >>

Page 135 of 150
jarar.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث