الأحد, 28 فبراير/شباط 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 444 زائر على الخط
عدنٌ أيضاً ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ماذا لو اني الآنَ في عدنٍ ؟

سأمضي ، هادئاً ، نحو  " التواهي " ...

والقميصُ الرّطْبُ ، يعبَقُ ، من هواءِ البحرِ .

في باب الجماركِ سوف أستأني قليلاً

ثم أمشي ، نحو أطلالِ الكنيسةِ

سوف أدخلُ:

اخر تحديث الأحد, 15 مارس/آذار 2020 19:59
التفاصيل...
 
اختلاجات في حضرة محمود درويش طباعة البريد الإلكترونى

( لمناسبة ذكرى رحيله )


سعدي يوسف

السابعة مساء التاسع من آب

مساء التاسع من آب ( أغسطس ) 2008  ، كنت في برلين ، أدخلُ مع الشاعرة الإسكتلندية جوان ماكنْلِي مقهىً يرتاده ذوو الحاسوب المحتضَن ( اللابتوب ) .

كانت الساعة حوالي السابعة .

اخر تحديث الأربعاء, 11 مارس/آذار 2020 20:17
التفاصيل...
 
على عدَنٍ مني السلامُ طباعة البريد الإلكترونى

على عدَنٍ مني السلامُ

وليتني

أرودُ " التواهي " قبلَ أن يُطْبِقَ اللحدُ

لقد كان لي فيها مقامٌ ورِفْقةٌ

هم الأهلُ والكاذيُّ

والبيرقُ الوردُ ....

 

لندن في 10.03.2020

اخر تحديث الثلاثاء, 10 مارس/آذار 2020 20:29
 
امرأة طباعة البريد الإلكترونى

Ein Weib


هنريش هاينه

Heinrich Heine

1797-1856

ترجمة : سعدي يوسف

كان حـُبُّهما عارماً ،

كان لصّاً ، وكانت هي العاهرةْ .

حين يحلو له أن يمارسَ ألعابَه مثل وغدٍ

تُسارعُ لائذةً بالفِراشِ

وتنسى ، بضحكةْ .

اخر تحديث السبت, 07 مارس/آذار 2020 20:49
التفاصيل...
 
أطوباوِيٌّ أنتَ ؟ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في ما ألِفْناهُ من عربيّةٍ  ، يُمْكِنُ أن نضع مرادفاً أو إثنَين ، لهذا السؤال :

أخياليٌّ أنتَ ؟

أمُخْــتَلٌّ أنتَ ؟

ذلك لأن كلمة طوباوِيّ ، وهي نسَبٌ إلى " طوبَى "  ، تعني في سايكولوجيّة الإنزياح ، شخصاً ذا أوهامٍ .

التفاصيل...
 
الدار في منيسوتا تُسَلِّمُ عليك ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

قبل شهرَين أو نحوهما ، زارني في منتبَذي اللندني ، هَيرْفِيلْد الضاحية ، صديقي الشاعر والأكاديمي المرموق بمشيغَنْ ، خالد المطاوع ، مع زوجته وابنته .

كانت الزيارة غنيّةً ، مثل أغنيةٍ من الجاز القديم في نيو أورليَنْز .

قال لي خالد : الدار في منيسوتا تسلِّم عليك . كان يشير إلى دار نشر غْرَي وولْف هناك ، تلك الدار التي نشرتْ لي عملَين باللغة الإنجليزية :

اخر تحديث السبت, 29 فبراير/شباط 2020 11:43
التفاصيل...
 
البَدْوقْراطيّة تقتل الثقافة العربية طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أستاذنا نبيل عبد الفتاح ، ابتدعَ هذا المصطلح ، لتوصيف ما تتعرض له الثقافة العربية من اضمحلال بسببٍ من تدخُّل مشايخ الخليج ، رشوةً ، ورقابةً ، وشِراءَ ذمم.

" جائزة بوكرالعربية "  ، على سبيل المثال ،  يتولّى أمرَها ثلاثةٌ :

اخر تحديث الإثنين, 24 فبراير/شباط 2020 14:14
التفاصيل...
 
البحث عن خان أيوب طباعة البريد الإلكترونى

ضياء خضير

ظلت قصيدة سعدي (البحث عن خان أيوب بالميدان من دمشق) تحتل زاوية ما في رأسي منذ قرأتها لأول مرة عام 1972 في مجلة الآداب اللبنانية. فهي واحدة من القصائد المتميزة في شعر سعدي، وتشكل علامة من علامات المرحلة (الثورية) التي رافقت صعود المقاومة الفلسطينية التي أعقبت هزيمة حزيران عام 1967، التي كان الشيوعي الأخير

اخر تحديث الأحد, 02 فبراير/شباط 2020 11:13
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 10 of 182
Arwad.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث