الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 142 زائر على الخط
الشِّعرُ ظاهرةٌ قوميّةٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

من الشطط مماثَلةُ الشِّعر باعتباره فنّاً ، مع الفنون الأخرى ، بدون اعتبار الخصائص الموضوعيّة للفن الشَعريّ.

لكل فنٍّ مادتُهُ الخامُ : اللون . الحَجر . السُّلّم الموسيقيّ ... إلخ .

وللشِّعر مادتُه الخامُ أسوةً بالفنون الأخرى .

اخر تحديث الأربعاء, 25 أكتوبر/تشرين أول 2017 09:56
التفاصيل...
 
راحَ الوطنُ ، راحَ المنفى طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في قرى جبال الأبَنين الإيطالية ، حيث أقمتُ ما يقاربُ الشهرَ ( مُعْظَم أكتوبر2008  هذا ) ، كنتُ مستغرقاً الاستغراقَ كلّه ، في ما حولي ، و في ما ينعكسُ ممّا حولي على ما في دواخلي. لقد أردتُ أن أُعطيَ المكانَ حقّه ما دامَ هذا المكانُ متاحاً.هل من غرابةٍ في هذا الأمرِ؟ ليس من غرابةٍ لو كنتُ في أرضي الأولى ، مع المشهد الأوّل. لكني منذ أواسط الستينياتِ كنتُ : بعيداً عن السماء الأولى

وما زلتُ.

إذاً أين المكانُ ؟

التفاصيل...
 
كلامٌ في غير وقتهِ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

هل تكون البلادُ التي قد وُلِدْتَ بها

لم تكُنْ ؟

لم تكُنْ أبداً ؛

مثل تلك الحَمادةِ  ...

مثل حميمِ البراكينِ إذْ يتخثَّرُ أسْوَدَ ؟

اخر تحديث الجمعة, 20 أكتوبر/تشرين أول 2017 16:42
التفاصيل...
 
" بيتُ الشِّعر" رايةٌ وطنيّةٌ لا شقّة مفروشة للإيجار ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أزعُمُ أن أفضل " بيت شِعر " في أوربا ، هو بيت الشِعر في العاصمة الفرنسية ، باريس ،  يليه بيتُ الشِعر في مدينة نانْت ، الفرنسية أيضاً .

" بيت الشِعر " الباريسي ، يقع في قلب العاصمة ، قرب " عَلاوي باريس "

Les Halles

اخر تحديث الإثنين, 16 أكتوبر/تشرين أول 2017 17:23
التفاصيل...
 
شاعر في حب المغرب وشعبه طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف يعلق اسمه على الأركانة ودرع الكبير محفوظ

عبد العالي دمياني

دأبُـه ألا يتطلع إلى الجوائز. بيد أنها تسعى إليه. به تكبر ويصير لها عنوان واسم مرجعي. قد لا يكون هذا الإسم قد ورد يوما في قائمة المرشحين لنوبل، تماما كمحمود درويش، شبيهه في الإيديولوجيا والريادة في الشعر. غير أن المتتبعين للمشهد الشعري العربي يُـقـرّون بأن الشاعرين أحق من أدونيس، الحاضر كل عام في شاشة الضوء.

اخر تحديث الأحد, 15 أكتوبر/تشرين أول 2017 07:55
التفاصيل...
 
فى العراق: ولايةُ الذمىّ، لا ولايةُ الفقيه طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

الضبابُ يرخى  سدولَه على العاصمة الإمبراطورية،  وهى سدولٌ صفيقةٌ، لم يعهدْها الناسُ منذ أمدٍ، وقد كلّفتْهم من أمرِهم شططاً، فالذين خطّطوا لرحلةٍ بالطائرة إلى بلدانٍ تطلُّ فيها الشمسُ على بنى آدم، فوجئوا بالرحلةِ / الحلْمِ وقد أُجِّلتْ،  والذين اكتفَوا بالقليل ِ ، أى بالرحلةِ فى الداخل، داخل المملكة المتحدة ، فوجئوا بأن الطرق السالكة لم تعُدْ سالكةً.. الضباب، الضباب، الضباب..

اخر تحديث الأحد, 08 أكتوبر/تشرين أول 2017 19:53
التفاصيل...
 
ســورةُ الــوَعْــي ( فيها تسعُ آياتٍ ) طباعة البريد الإلكترونى

من قرآن بوذا/ ترجمة : سعدي يوسف

كم سهلٌ أن تقتلعَ الريحُ الشجرَ الواهنَ

إنْ أنتَ رأيتَ سعادتَكَ القصوى في الشهواتِ

وفي المأكلِ والنومِ

فإنّكَ مقتلَــعٌ أيضاً .

*

لن تقتلعَ الريحُ ، الجبلَ.

التفاصيل...
 
" قلبُ الظلام " ... مع باتْرِكْ كوكبورنْ طباعة البريد الإلكترونى

ترجمة وإعداد : سعدي يوسف

(4)

النجفُ ليست بعيدةً ...

مع أزيز الطلَقاتِ الأولى ، بدأ الزوّارُ السائرون ، يركضون فزِعينَ على الطريق ، متشبّثين ببيارقهم وطبولِهم ، باحِثين عن مستتَرٍ .

اخر تحديث الثلاثاء, 03 أكتوبر/تشرين أول 2017 20:45
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 3 of 145
muchtaraty.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث