الأحد, 25 فبراير/شباط 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 55 زائر على الخط
كردستان المتخَيَّلة ... كردستان المسألة ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

مسعود البارزاني ، وهو من مواليد جمهورية مهاباد في السادس عشر من آب 1946 ، ظلَّ أميناً على ذلك الحُلم ، القصيرِ جدّاً ، لكنْ الأثير جِدّاً لدى الأمّة الكرديّة ( أعني تلك الجمهورية ) .

البارزانيّون كان لهم الدَّورُ العظيم في تلك المأثُرة من تاريخ الأكراد .

نجَوا بأنفسِهم  ( انسحبوا ) ، لأنهم سوف يواصلون المسيرة .

التفاصيل...
 
من الإرشيف القوميّ الأميركيّ جون كنَدي وانقلاب 1963 في العراق طباعة البريد الإلكترونى

In 1963, the Kennedy administration backed a coup against the government of Iraq headed by General Abdel Karim Kassem, who five years earlier had deposed the Western-allied Iraqi monarchy. The C.I.A. helped the new Baath Party government in ridding the country of suspected leftists and communists. In a Baathist bloodbath, the government used lists of suspected communists and other leftists provided by the C.I.A., to systematically murder untold numbers of Iraq's educated elite—killings in which Saddam Hussein, later Iraq's dictator, is said to have participated. The victims included hundreds of doctors, teachers, technicians, lawyers and other professionals as well as military and political figures

في العام 1963 ، دعمتْ إدارةُ كنَدي انقلاباً ضد حكومة العراق التي كان يرأسُها اللواء عبد الكريم قاسم ، الذي كان أطاحَ ، قبل خمس سنوات ،

اخر تحديث السبت, 28 أكتوبر/تشرين أول 2017 18:57
التفاصيل...
 
هل تحبّين ألفيس بريسْلي ؟ طباعة البريد الإلكترونى

( لمناسبة الذكرى الأربعين لرحيله )

سعدي يوسف

بالمصادَفة المحْضِ ، عثرتُ على كتابٍ لـ ف. س. نايبول ، يمكن اعتباره من كتب الرحلات ، عنوانه " جولة في الجنوب " .

A Turn in the South

وهو الجنوب الأميركي ،  أي جنوب الولايات المتحدة الأميركية .

التفاصيل...
 
أولادُ الشيخ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أتحدّث عن قضاء أبي الخصيب ، جنوبيّ البصرة ، في الأربعينيّات ، حيث كانت أسرتي تمتدُّ ما بين حمدان التي على النهر، والفاو التي على البحر ، مروراً بالسيبةِ  ، الضفةِ العراقية لشطّ العرب .

آنَها كنت أتممتُ المدرسةَ الإبتدائية ، في ( المدرسة المحمودية ) التي عرفتُ قبل سنواتٍ أنها هُدِمَتْ . لقد شعرتُ بالأسى  ،  حين بلغَني الخبرُ ، لأن " المحمودية " كانت قصراً جميلاً لأحد وُجهاءِ أبي الخصيب ، تبرّعَ به ليكون مدرسةً . هذه المدرسة تقع عبر جسرٍ صغيرٍ من الخشب ، يطلُّ على منزلٍ ذي شناشيل .  " شناشيل ابنة الجلبي " لبدر شاكر السياب آتيةٌ مع أمطارِها الذهبِ ، من ذلك الموقع .

اخر تحديث الخميس, 26 أكتوبر/تشرين أول 2017 09:08
التفاصيل...
 
مُوَكّلٌ بعراقِ الله يُحرقُهُ ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

القميءُ المشوّهُ ، الذي اعتادَ أن يُنْزِلَ سِروالَه خارج العراقِ ...

هذا القميءُ ، تحزّمَ ، في بغتةٍ تليقُ بشعبٍ مستعبَدٍ ، وأمسى القائدَ الأعلى  لإرهاب الدولة ( حتى وإنْ تكنْ تلك الدولة غائبةً ) ، وصارَ يرسلُ القتَلةَ ، فِرَقاً وأفواجاً ، ليقتلوا العراقيّين ...

في الموصِلِ لم يَبْقَ حجرٌ على حجر .

اخر تحديث الأربعاء, 25 أكتوبر/تشرين أول 2017 18:32
التفاصيل...
 
الشِّعرُ ظاهرةٌ قوميّةٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

من الشطط مماثَلةُ الشِّعر باعتباره فنّاً ، مع الفنون الأخرى ، بدون اعتبار الخصائص الموضوعيّة للفن الشَعريّ.

لكل فنٍّ مادتُهُ الخامُ : اللون . الحَجر . السُّلّم الموسيقيّ ... إلخ .

وللشِّعر مادتُه الخامُ أسوةً بالفنون الأخرى .

اخر تحديث الأربعاء, 25 أكتوبر/تشرين أول 2017 09:56
التفاصيل...
 
راحَ الوطنُ ، راحَ المنفى طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في قرى جبال الأبَنين الإيطالية ، حيث أقمتُ ما يقاربُ الشهرَ ( مُعْظَم أكتوبر2008  هذا ) ، كنتُ مستغرقاً الاستغراقَ كلّه ، في ما حولي ، و في ما ينعكسُ ممّا حولي على ما في دواخلي. لقد أردتُ أن أُعطيَ المكانَ حقّه ما دامَ هذا المكانُ متاحاً.هل من غرابةٍ في هذا الأمرِ؟ ليس من غرابةٍ لو كنتُ في أرضي الأولى ، مع المشهد الأوّل. لكني منذ أواسط الستينياتِ كنتُ : بعيداً عن السماء الأولى

وما زلتُ.

إذاً أين المكانُ ؟

التفاصيل...
 
كلامٌ في غير وقتهِ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

هل تكون البلادُ التي قد وُلِدْتَ بها

لم تكُنْ ؟

لم تكُنْ أبداً ؛

مثل تلك الحَمادةِ  ...

مثل حميمِ البراكينِ إذْ يتخثَّرُ أسْوَدَ ؟

اخر تحديث الجمعة, 20 أكتوبر/تشرين أول 2017 16:42
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 6 of 149
3cities-1.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث