الخميس, 13 دجنبر/كانون أول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 138 زائر على الخط
الأدرد طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنا ، الآنَ ، أدْرَدُ

أدْردُ

بالقولِ ، والفِعلِ

آخرُ أربعةٍ من نُيوبي

أطاحتْ  بها ، اليومَ ، عند الظهيرةِ

هنديّةٌ

التفاصيل...
 
كاثدرائيّةُ مَغْنِيّة ( بالغرب الجزائري ) طباعة البريد الإلكترونى

كاثدرائيّةُ   " مَغْنِيّةَ " ، لا تعرفُ ما تفعلُ

فهيَ ، الآنَ ، المسجدُ ...

لكنّ الكاثدرائيّةَ لا تعملُ

بالقانونِ  : تظلُّ ( كما كانت) لا تسجدُ !

*

التفاصيل...
 
الحُــــرّيّـــــة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أرجوكَ

دعْ بابَكَ المفتوحَ ، مفتوحا

دع السناجبَ تأتي

والثعالبَ تأتي

والذئابَ ...

وهذا الطيرَ ، والوزَغَ

التفاصيل...
 
حكمةٌ متأخرةٌ جدّاً طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لكَ أنْ تهدأَ الآنَ

أن تستريحَ إلى الشجرِ الشَّهْمِ

أن تستريحَ إلى نفسِكَ ...

الوزُّ يقطعُ تلكَ البحيرةَ

والحِدْأةُ ، اليومَ ، صارتْ تَحومُ خفيضاً

التفاصيل...
 
تحريضٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ليس عند العراقيّ ما يخسرُ اليومَ

إلاّ سلاسلَهُ

واللِّحى

والعمائمَ

ذاكَ السوادَ الذي كادَ

اخر تحديث السبت, 21 يوليوز/تموز 2018 18:35
التفاصيل...
 
في ذكرى 14 تمّوز 1958 طباعة البريد الإلكترونى

العوّامة 81

سعدي يوسف

في  صيف العام 1958 حللتُ في القاهرة ، قادماً من الكويت، حيث كنت أدرِّسُ في متوسطة الفروانيّة  ،  " الدوغة " سابقاً .

وقصة ذهابي إلى الكويت غريبةٌ :

اخر تحديث السبت, 14 يوليوز/تموز 2018 09:23
التفاصيل...
 
" مقلوبة " غالب هلَسا ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أواخرَ السبعينيّات بدأتْ في بغداد ، الهجرةُ نحو الشمال .

وعندما وصلْنا بيروت لائذينَ بالخيمة الفلسطينية ، وجدْنا غالب هلسا هناك . لقد سبِقَنا ، هو المناضل المحترف ، بينما كنا ، نحن الهواة ، نتناقش ، شأنَ حكماء بيزنطة ، في طبيعة صدّام حسين وطبائعه .

التفاصيل...
 
سونَيتْ لِتَكُنْ شوكةً ! طباعة البريد الإلكترونى

لا تَظُنّنَّ  أنّ النعومةَ أجدى

مَلْمَساً  ، عندما يطولُ الطريقُ  ...

ثَمَّ حَدٌّ أن يلمُسَ المرْءُ حدّا

ليرى  أنّ أُفْقَهُ قد يَضيقُ

*

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 4 of 157
akeer_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث