السبت, 25 يناير/كانون ثان 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 82 زائر على الخط
معروف الرّصافــيّ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أتذكّــرُ تمثالَكَ في الساحةِ ضخماً وثقيلاً

مثل تماثيل الكولومبيّ الواخِـزِ : بوتيــرو …

لكَ أن تتعالى في الساحةِ

أن تُعلِـنَ وقفتَكَ …( النحّـاتُ ذكيٌّ )

لكَ أن ترفعَ عينيكَ

اخر تحديث الثلاثاء, 29 أكتوبر/تشرين أول 2019 06:46
التفاصيل...
 
تحت جداريّة فائق حسن طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

تطير الحمامات في ساحة الطيران. ارتفعنا معا.. في سماء الحمائم.

قلنا لسعف النخيل وللسنبل الرطب…

هذا أوان الدموع التي تضحك الشمس فيها، وهذا

أوان الرحيل إلى المدن الفاضلة.

اخر تحديث الأحد, 27 أكتوبر/تشرين أول 2019 20:32
التفاصيل...
 
المِـنْتَـفْجِي ... رئيساً طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

منذ صدّام حسين ، شقِيّ الحارة ،  كاسر إضرابات الطلبة ، والقاتل المبكِّر جداً ، دأبت الولايات المتحدة  الأميركية على تنصيب مجرمينَ محترفين ، حُكّاماً بالنيابة ،  في العراق.

كان المجرمون يأتون ، أساساً ، من المؤسسة العسكرية  : البكر . حردان . النايف ... إلى آخر السلسلة القذرة ...

اخر تحديث السبت, 26 أكتوبر/تشرين أول 2019 06:11
التفاصيل...
 
تلك البلاد ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنتَ تعرفُ

( رُبّتَما الآنَ )

أنّ البلادَ التي نتداولُها في الأغاني الفصيحةِ

ليستْ بلاداً ...

لقدْ بَعُدَ العهدُ بي ، وبكَ ؛

الآنَ قد نتفاهَمُ :

التفاصيل...
 
القَـصْر طباعة البريد الإلكترونى

" قصيدة بَند "

سلاماً

يا مَراقي " القَصْرِ " عندَ الربوةِ !

العَرَقُ الـمُـصَفّى

والنبيذُ

وذلكَ الضّوْعُ الدمشقيُّ :

التفاصيل...
 
جَوعةُ الزرزور طباعة البريد الإلكترونى

أرى في جَوعةِ الزرزورِ

أيّامي

وأعوامي التي انفرَطَتْ

كعنقودٍ مُصابٍ ...

كَمْ تأَكّلَني السؤالُ :   لأيّما سببٍ أتَينا ؟

الآنَ ،

اخر تحديث الأحد, 20 أكتوبر/تشرين أول 2019 09:23
التفاصيل...
 
Je vais partir طباعة البريد الإلكترونى

أريدُ أن أذهب

قصيدةُ بَنْدٍ

Je vais partir

قالت : إنني سأروحُ ...

قلتُ : مع السلامةِ !

في الضحى العالي توَرَّدَ وجهُها ،

كانت مُتعتَعةً …

اخر تحديث الجمعة, 18 أكتوبر/تشرين أول 2019 18:40
التفاصيل...
 
نتمازَحُ ! طباعة البريد الإلكترونى

" قصيدة بنْدٍ "


صباح الخيرِ

يا خُبْزَ الأهِلّةِ ،

يا مرايا في ضِفافِ السَّيْنِ

والمقهى الذي قبّلْتُ ليلى فيه ...

كانت ترتدي تنّورةً سوداءَ

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 4 of 172
portrait-sketch.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث