الثلاثاء, 21 ماي/آيار 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 99 زائر على الخط
تجاربُ يوم القيامة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

" الخيرُ في ما اختارَه اللهُ " ...

المدافعُ لُقِّمَتْ

والطائراتُ

الــ52 B

حاملاتُ الطائراتِ ، وثَمَّ طيّارونَ بالآلافِ ؛

اخر تحديث الإثنين, 20 ماي/آيار 2019 17:32
التفاصيل...
 
كتابي العاشر بعد المائة ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنا امرؤٌ محظوظٌ ...

الحياةُ كريمةٌ معي ، لأني كريمٌ معها !

أحببتُ ، وترحّلتُ ، وقرأتُ كثيراً ،  وكتبتُ ...

صحتي ممتازةٌ

وعُمري طويلٌ حتى اللحظة .

اخر تحديث الجمعة, 10 ماي/آيار 2019 06:33
التفاصيل...
 
محسنة توفيق ترحلُ نحو النجم ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

الأمّةُ التي تفقدُ مَعْلَماً حضاريّاً ، بدون أملٍ في تعويضه ، هي أُمّةٌ آفِلةٌ .

أتأمّلُ ما نحن فيه ، بعد أن فقدْنا محسنة توفيق ، إيقونةَ فنٍّ ونضالٍ ...

أقولُ : أنّى لنا أن نعوِّضَ فقداناً  كهذا ؟

لقد مضى المسرحُ القوميّ

ومضى أهلُه ،

واحداً بعد آخر

واحدةً إثْرَ أخرى ...

*

التفاصيل...
 
تجربة " الأنصار " بدايةُ النهايةِ للحزب طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في 1979 ، كانت القاعدة الحزبية الشيوعية في العراق في وضعٍ مؤلمٍ بسبب من القمع والإعدامات ، بينما كانت العناصر القياديّة بمأمنٍ من هذا كله ، باستثناء أولئك الذين شخّصتْهم السلطة البعثية ، مُعادين ، فقد تعرّضَ هؤلاء للإغتيال والاختطاف.

التفاصيل...
 
بحــثاً عن فردوس الـقِـيَـمِ المفقود طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

مساءَ الرابع من آب هذا  ، كنتُ على موعدٍ طالَ انتظارُه :

اللقاء مع دانييل بارينباوم ، عازف البيانو القدير ، وقائد الأوركسترا ، وصديق إدوارد سعيد ، وشــريكه في أكثر من مشروع وعمل ، من بينها " متوازيات ومتفارقات "  ، والفرقة الموسيقية المختلطة –" الديوان الشرقي / الغربي " ، الإسم المأخوذ كما هو واضحٌ من الشاعر الألماني غوته .

اخر تحديث الثلاثاء, 30 أبريل/نيسان 2019 18:28
التفاصيل...
 
محمد سعيد الصحّاف ... صديقاً ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

إنْ صحّت الأنباءُ  ( وليتَها لم تصحّ ) فإن محمد سعيد الصحّاف  ، غادرَنا إلى الدار الأخرى .

لنتركْ كلّ الحديث المبتذَل ، والسخريةَ من رجلٍ ظلَّ يرفض الاحتلالَ حتى بلغتْه دبّابةٌ أميركيةٌ تعبرُ جسراً ببغداد .

علينا أن نعتبر .

التفاصيل...
 
" لمناسَبة ذكرى ميلاد شكسبير " طباعة البريد الإلكترونى

كــافافـي وهامْلِت


سعدي يوسف

مَرَّ  نحوٌ  من ثلاثين عامـاً على نقلي إلى اللغة العربيةِ مُعْظَـمَ أشعارِ اليونانيّ العظيم كونستانتين كافــافي

( 1863- 1933 ) .

لقد صدرتْ طبعاتٌ عدّةٌ للترجمة المذكورةِ ، ووجدت أشعارُ كافافي سبيلاً لها في المتنِ الشعريّ العربيّ الأحدث ممّا ظلَّ يُشعِرُني بأن اختياري كافافي ، في بغداد المكفهرّة ، آنذاك ، كان لجوءاً إلى حِـمى الشِعرِ وحمايتِــه ، ومحاولةً لقهرِ النوائبِ عن طريق الفنّ ، ومفتتَـحــاً لمنبعٍ شعريّ يغتذيهِ الناسُ ، من محبّي الشِعرِ وممارسيـهِ .

اخر تحديث الخميس, 25 أبريل/نيسان 2019 13:32
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 162
alshywie.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث