الجمعة, 30 أكتوبر/تشرين أول 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 163 زائر على الخط
الشاعر العراقيّ الوحيد سركون بولص ( 1944-2007 ) يرحل في برلين... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف 2007 / 10 / 23

في تمّوز ، هذا العام ، وفي الجنوب الفرنسيّ ، في مهرجان لودَيف تحديداً ، ألتقي سركون لقاءً غريباً .

كنتُ أعرفُ أنه في لودَيف ، قادماً من لقاءٍ شعريّ بروتردام ، لكني لم أجده في الأيام الأولى . انطلقتُ باحثاً عنه في الفنادق والمنازل ، بلا جدوى . أنا أعرفُ أنه مريضٌ ، وأنه بحاجةٍ إلى انتباه واهتمامٍ ... لم " أعثرْ " عليه في هذه البلدة الصغيرة التي لا تصلحُ أن تكون بوّابةً حتى لنفسها ...

التفاصيل...
 
رُمّانُ قندهار طباعة البريد الإلكترونى

شِعر : سارة ماغوايَر
ترجمة : سعدي يوسف

المُرتبى الثقيلُ الفَظُّ لِـمُـعِدّاتِ الحرب

قذيفة هاون

لُغْمٌ باردٌ في غشائه

اخر تحديث الأربعاء, 21 أكتوبر/تشرين أول 2020 09:30
التفاصيل...
 
قصيدة سعدي يوسف (يا شط .. عسنّك) بين الأغنية وتجربة الأداء الشفاهي طباعة البريد الإلكترونى

الدكتور ضياء خضير

تُلقي الملاحظات التي كتبتها الدكتورة إقبال محمد علي رفيقة الشاعر سعدي يوسف في هذه المرحلة المتأخرة من حياته عن قصيدته المسماة (يا شط... عسنك)، الضوء على اللحظة التي يصنع بها الشاعر نصه الجديد، وتكشف لنا شيئًا من خصوصية الشاعر في كتابته الشعرية. وهذا النص المكتوب عام ٢٠١٣ يتعالق، كما هو واضح في

اخر تحديث الأربعاء, 14 أكتوبر/تشرين أول 2020 10:22
التفاصيل...
 
"الطيفُ ذو البيريّــه" طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

قبلَ أربعين عاماً

كان حســن ســريع مرشَّحاً لأحدِ منصبين:

وزير الدفاع في جمهورية العراق الديمقراطية

اخر تحديث الأربعاء, 14 أكتوبر/تشرين أول 2020 10:13
التفاصيل...
 
المرْكبُ الضيِّقُ ديدالوس طباعة البريد الإلكترونى

Narrow boat Daedalus

سعدي يوسف

كانت " قناةُ الإتحاد " ، البُرْءَ ، والممشى

ألوذُ بها

وأعرفُ دربَها ، وطحالبَ القاعِ

الزهورَ ( كأنّها اللوتسْ )

وأعرفُ فضّةَ السمكِ الصغير

وأعرفُ الصفصافَ إذْ يبكي

التفاصيل...
 
محمود البريكان طباعة البريد الإلكترونى

في العام 1947، وأنا لا أزال في مرحلة الدراسة الثانوية (ثانوية العشّـار بالبصرة)، ظهرت على أحد حيطان المدرسة، لوحة من الورق المقوّى، بيضاء، تعلن بخطّ يد متعدد الألوان، عن مجموعة شعرية مشتركة، ذات أربعة أسماء: بدر شاكر السياب، أكرم الوتري، رشيد ياسين، محمود البريكان. هذه المجموعة الشعرية لم تصدر البتّـة، لسبب

اخر تحديث الإثنين, 05 أكتوبر/تشرين أول 2020 10:54
التفاصيل...
 
قصَبٌ في مَهَبِّ الكمبيوتر طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لِلّهِ أقلامُكَ اللائي جرتْ لمدىً .. في الحُسْنِ، أبقت لباغي شأوِها النَّصَبا

رقَّتْ، و أطربت المُصغي،و حُزْتِ بها.. فضلَ السباقِ، فسَّماها الورى قصَبا

*

اخر تحديث السبت, 03 أكتوبر/تشرين أول 2020 13:59
التفاصيل...
 
سعدي يوسف.. دوحة الكستناء طباعة البريد الإلكترونى

مقالة بقلم الدكتور: ضياء خضير

دوحة الكستناء هذه التي "أسقطتها رياح شمالية هبت الفجر" كما تبدو في القصيدة شجرة حقيقية قريبة من الغابة التي تطوق بيت الشاعر العراقي المعتزل شمال العاصمة البريطانية لندن. وهي، في الوقت نفسه، شجرة خيالية يمكن أن ترمز  للشاعر الذي يتوقع وسط عزلته المكتهلة السقوط مثل هذه الشجرة في أية لحظة.

اخر تحديث الإثنين, 28 شتنبر/أيلول 2020 18:07
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 179
amtanan.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث