الأربعاء, 26 شتنبر/أيلول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 69 زائر على الخط
خمرةٌ سوداءُ طباعة البريد الإلكترونى

يروقُ ليَ السّوادُ ، وأنتِ فيهِ

مُلألأةً ، مُصَفِّقةَ  الدِّنانِ

كأني اليومَ أبحثُ عن شبيهِ

لتأخذَني إلى سردابِ حانِ

*

التفاصيل...
 
حُسين داي 1964 طباعة البريد الإلكترونى

Cite' Universitaire


كنتُ  عندَ " حُسين داي " في غرفةٍ عاريةْ

كان ذلكَ ، آنَ أتيتُ الجزائرْ

هارباً من بنادقَ ، لم أدَّرِكْ ما هيَ ...

في عراقٍ ، بلا مُدُنٍ ، أو ضمائرْ .

*

التفاصيل...
 
يا طَير ... يا طايِر ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

كلَّ صباحٍ ، أهبِطُ السُّلَّمَ ، وأفتحُ بابَ المنزلِ ، ثم أخرجُ لأتفقّدَ " بيتَ الطيرِ " ،  في حديقتي ، أُزَوِّدُه حَبّاً وكُرَيّاتِ شحمٍ ، وأذودُ عنه السناجبَ الشرِهة .

هاهوذا دأبي . أفتتحُ يومي في هذه الدنيا ، مع الطير .

أكان امرؤ القيس يفعلُ الأمرَ ذاتَه ؟

وقد أغتدي والطيرُ في وُكُناتها ...

اخر تحديث الإثنين, 13 غشت/آب 2018 18:05
التفاصيل...
 
السيف والقلم ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

شوارعُ باريس ، آنَ كنتُ أذرعُها ، ظلّتْ تتقاسمُها طائفتان :

أهلُ السيف ، وأهلُ القلم .

أي أنها تختلف عن شوارع نيويورك التي لا تحملُ سوى الأرقام أو أسماء ولايات الولايات المتحدة.

في باريس ، أمّةٌ تتباهى بقادة جيوشِها ، وبقادةِ عقولِها .

التفاصيل...
 
غرفة المشنقة طباعة البريد الإلكترونى

آنَ أُغمِضُ عينيّ ... تأتي إلى راحتَيَّ البلادُ

البلادُ التي عرّفَتْني بأني امرؤٌ ليس يُسْمى ،

امرؤٌ قَدْرُهُ النعلُ

( ... كم مرةٍ كنتُ تحت حذاءِ المفوَّضِ  )

بل أنّ لي نُدْبةً ما بوجهيَ ، من صفعةِ الشُّرَطِيّ .

اخر تحديث الإثنين, 06 غشت/آب 2018 15:21
التفاصيل...
 
الأدرد طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أنا ، الآنَ ، أدْرَدُ

أدْردُ

بالقولِ ، والفِعلِ

آخرُ أربعةٍ من نُيوبي

أطاحتْ  بها ، اليومَ ، عند الظهيرةِ

هنديّةٌ

التفاصيل...
 
كاثدرائيّةُ مَغْنِيّة ( بالغرب الجزائري ) طباعة البريد الإلكترونى

كاثدرائيّةُ   " مَغْنِيّةَ " ، لا تعرفُ ما تفعلُ

فهيَ ، الآنَ ، المسجدُ ...

لكنّ الكاثدرائيّةَ لا تعملُ

بالقانونِ  : تظلُّ ( كما كانت) لا تسجدُ !

*

التفاصيل...
 
الحُــــرّيّـــــة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أرجوكَ

دعْ بابَكَ المفتوحَ ، مفتوحا

دع السناجبَ تأتي

والثعالبَ تأتي

والذئابَ ...

وهذا الطيرَ ، والوزَغَ

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 155
makalaat_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث