الجمعة, 18 أكتوبر/تشرين أول 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 72 زائر على الخط
نتمازَحُ ! طباعة البريد الإلكترونى

" قصيدة بنْدٍ "


صباح الخيرِ

يا خُبْزَ الأهِلّةِ ،

يا مرايا في ضِفافِ السَّيْنِ

والمقهى الذي قبّلْتُ ليلى فيه ...

كانت ترتدي تنّورةً سوداءَ

التفاصيل...
 
مائة عامٍ من الإستعمـــار طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لم يتمتع العراقيون طويلاً بنشوة زوال الطاغوت الذي أثخنَ أجسادَهم وأرواحَـهم بالجراح  ، وأثخنَ أرضَ العراق بالمقابر والسموم ، في الأعوام الثلاثين المدوّنة عنواناً عريضاً للجريمة على امتداد تاريخ البلاد بإطلاقٍ .

اخر تحديث الإثنين, 14 أكتوبر/تشرين أول 2019 07:23
التفاصيل...
 
ساحةُ الطرَفِ الأغَرّ طباعة البريد الإلكترونى

( قصيدةُ  بَند )


فتاةٌ

ترتدي عند المحطةِ ستْرةً خضراءَ

تسألُ : كيف أبْلغُ ساحةَ الطرَفِ الأغرّ ؟

يجيءُ ، في الممشى ، فتىً غِرٌّ

وتسألُهُ ...

يقولُ لها : لِنمْضِ سويّةً

التفاصيل...
 
شجرةُ الزانِ النُحاسيّ طباعة البريد الإلكترونى

أراها دائماً ؛

لكنها في لحظةٍ تبدو ، مُشَخّصةً

لأوّلِ مَرّةٍ  :

..............

..............

..............

أسطورةَ الزانِ النحاسيّ ...

التفاصيل...
 
المقيم طباعة البريد الإلكترونى

على ألواحِ مصطبةِ القناةِ العتيقةِ

كنتُ أجلسُ ؛

مِن أمامي المراكبُ تفتحُ الأبوابَ

ثمّ تروحُ

نحوَ ضِفافِ أكْسِبْرِج

التفاصيل...
 
القيامة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في الليلِ يستيقظُ القتلى

عيونُهُمو البيضاءُ  واسعةٌ

مفتوحةٌ أبَدا ،

وفي المدينةِ

اخر تحديث الأحد, 06 أكتوبر/تشرين أول 2019 19:40
التفاصيل...
 
ليلى المريضةُ في العراق طباعة البريد الإلكترونى

" قصيدة بنْد "

إلى ليلى المريضةِ في العراقِ :

المريضةُ أنتِ ، أَمْ هذا العراقُ العجيبُ ؟

كأنّ قَرْناً يمُرُّ

وبَعدَهُ قَرْنٌ ...

ولكنّ المريضَ يظلُّ

التفاصيل...
 
مرحباً ! طباعة البريد الإلكترونى

قصيدةُ بَنْدٍ

 

أهُمْ خَيّالةٌ

جاؤوا ، قُبَيلَ الفجرِ ، من حلَبٍ ؟

إذاً ، فلْتنفتِحْ بَوّابةُ البستانِ

ولْتَكُن الأغاني ...

ليسَ عندي الآنَ ما قد خَمّرَ العنقودُ

لكني سأمضي ، بُرْهةً ، وأعودُ

بالعَرَقِ النبيلِ ؛

إذاً

يا مرحبا ...

خيّالةٌ جاؤوا ، قُبَيلَ الفجرِ ، من  حلبٍ !

 

لندن في 04.10.2019

اخر تحديث السبت, 05 أكتوبر/تشرين أول 2019 12:27
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 168
Saadi in a syrian cafe.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث