السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 237 زائر على الخط
مائدة هوغو شافيز الفقيرة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

كان ذلك في العام 2008 في الغالب.

كنت في العاصمة الفنزويلية كا راكاس ، مدعوّاً إلى المهرجان الشِعريّ الأول هناك.

من سفارة " الجمهورية الثورية البوليفارية لفنزويلا " بالعاصمة البريطانية حصلتُ ، بسرعة أسطورية ، على تأشيرة الدخول من دبلوماسيّ فنزويليّ في منتهى الأناقة واللطف .

(أميركا اللاتينية معروفة بانتقاء دبلوماسيّيها) .

*

التفاصيل...
 
جمهورية شِبه الجزيرة العربية طباعة البريد الإلكترونى

Arab Peninsula Republic

سعدي يوسف

ما أقوله ليس رجماً في الغيبِ .

و لا هو من شاعرٍ يهرِفُ بما لا يعرِف ( كما يقال عن الشاعر ، عادةً ) .

أنا امرؤٌ والسياسة  ، كأنني اعومُ في مياهي .

*

هذا المشروعُ ، الأميركيّ تأكيداً ، ليس جديداً .

عمرُ المشروع نصفُ قَرنٍ .

التفاصيل...
 
ما هذا الـحُـسَين ؟ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في الأخبار أن بغداد قد أُغلِقَتْ مسالكُها ، وأن الناس في حِلٍّ من أمورهم ، وأعمالِهم ، وأن " الدولة " معطّلةٌ ... إلى آخرِ دهرِ الدهاريرِ  ؛

ما الأمر ؟

ذكرى الحسَين ؟

مَن الحسَين ؟

حفيد محمد  ...

ومَن محمّد ؟

هو محمد بن عبد الله ...

ومَن عبدُ الله ذاك ؟

التفاصيل...
 
نداء طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

مَنْ يَقتُلْ بالسّيفِ

فبالسَّيفِ سيُقْتَلُ ...

هذا ما قال لنا عيسى

هذا ما عَلَّمَنا الأوّلُ .

أمّا أنتم

يا أوباشَ الكوفةِ

والبصرةِ

بغدادَ ،

ويا أوباشَ عراقٍ محتضَرٍ :

فلْتَقْتَتِلوا

ولْتقتَتِلوا

ولْتَقتَتِلوا !

 

لندن 11.11.2016

 
مســرح دُمى Puppet Theater طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

الفتاةُ التي سـتُـغَـنِّـي قصائدَها بلسانِ العصافيرِ

تصعد ُ درْجاتِها الستَّ

عاقدةً ، من حريرٍ رخيصٍ ، ستارةَ مســرحِها

وهي تضحكُ ...

ناولـتُها طرَفَ الخيطِ .

اخر تحديث الخميس, 10 نونبر/تشرين ثان 2016 21:29
التفاصيل...
 
كم من أمواهٍ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

(1)

ما كنتُ أحسَبُ أنّ البحرَ

أسودُ

حتى رُحْتُ أقصدُ أوديسّـا ...

لقد بَعُدَتْ عني النُّخَيلاتُ

لا حمدانُ مُتْرَفةُ اللبلابِ تبدو

ولا تحت القميصِ  الـمُـنَدّى جسرُها الخشبُ

تحتَ السفينةِ كان الماءُ يضطربُ

والريحُ تَسْوَدُّ ...

اخر تحديث الأربعاء, 09 نونبر/تشرين ثان 2016 13:16
التفاصيل...
 
إبادة العرَب ؟ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

كأنْ لم يَكُنْ بين الحُجونِ إلى الصّفا

أنيسٌ ، ولم يَسْمُرْ بمكّةَ سامِرُ ...

بَلى ،

نحنُ كُنّا أهلَها

فأبادَنا صروفُ الليالي والجُدودُ العواثرُ ...

*

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 التالى > النهاية >>

Page 15 of 145
alshywie.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث