الخميس, 27 يونيو/حزيران 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 268 زائر على الخط
تكوين 34 طباعة البريد الإلكترونى

قصيدة احتفاء بالتأسيس الشيوعيّ في العراق

سعدي يوسف

من قبلِ أن نأتي القواعدَ

كنتَ قاعدةً أمامَ اللهِ والطبقاتِ

كنتَ تفتِّـتُ الأحجارَ بين الناصرية والشمالْ

تقولُ للوردِ : الـتُّـوَيجُ مخبّـأٌ

وتقول للبُرديّ : خـبّـأنا البنادقَ فيكَ

للورقِ : الجريدةُ أنتَ

للمتياسرينَ : إلَـيَّ

للفوضى : سلاماً للذين ينظِّـمون مدائحَ الفوضى

وينتقلون بين الناصرية والشمالْ .

*

لوجهكَ : الظلماتُ مطْـبِـقةٌ

لأهلكَ : ليس بعد الليلِ إلاّ الليل

للتاريخِ : نحن الفجرُ

لم ننزلْ على خيلٍ مُـسَـوَّمةٍ

فأطلَـقْـنا خيولَ الجنِّ

تجدحُ ،

وانطلقنا قبلَ أن نأتي القواعدَ

نحو قاعدةٍ أمام الله والطبقاتِ

كانت مثلَـنا في الناصريةِ

مثلَـنا في صورةِ الأسلافِ

والكوفيةِ الرقطاءِ

والدمِ مُـدْلَـهِمّـاً في خطوطِ الوشــمِ

أيّـامَ النساءُ محجّـباتٌ

في المآتمِ والقطاراتِ البطيئةِ

والمساجدُ تختفي في النخلِ

أيامَ الكنائسُ لم تزلْ بيضاءَ ، يونانيّـةَ القُـدّاسِ

أيامَ المسـمّـى ، أنتَ : قاعدةً أمامَ اللهِ والطبقاتِ

سارتْ مثلَـنا مقروحةَ الأقدامِ

تحملُ مثلَـنا ما يحملُ الأسلافُ

وشْــمَ الحِـنْـكِ والكفَّـينِ

والمنشورَ أزرقَ

والرصاصةَ في عيونِ الخيلِ

تحملُ مثلَـنا ما يحملُ الأسلافُ

بين الناصريةِ والشمالْ .

 

*

سنُـعِـيدُ هذي الدورةَ الصـمّـاءَ

هذي الوردةَ المقطوعةَ الأعضاءِ

نُـقتَـلُ في الخلايا

ثم نُـقتَـلُ في المواقفِ ،

ثم نُـقتَـلُ في قواعدنا

نعيدُ الدورةَ الصمّـاءَ والوردةْ

نعيدُ رهافةَ الوحدةْ

ونسكنُ في التفرُّدِ … في اخضرارِ الوشمِ

نسكنُ

في خلايا لم ترشِّـحْـها الخلايا

في مواقفَ لم تُـعَـرِّفْـها المواقفُ

في قواعدَ تحتفي بدمِ الزمانِ النذلِ

ننأى في التفرُّدِ

في تفاصيلِ الـهُـوِيّـةِ والكلامِ

وملْـمسِ الأيدي التي وُشِـمَـتْ ،

وإيقاعِ الرصاصةِ والسؤال :

أتطْـلُـعُ الأشياءُ ؟

فلتطْـلُـعْ بنا الأشياءُ كالأشياءِ

تطلُـعْ

رايةٌ حمراءُ في التكوينِ : بين الناصرية والشمال.

اخر تحديث السبت, 30 مارس/آذار 2019 11:55
 
Bristol.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث