الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 129 زائر على الخط
الـبُـحيرةُ في الفـضـاء طباعة البريد الإلكترونى
    
تصحو مع   الفجرِ ، دوماً ، لا صلاةَ  ،  ولا ناقوسَ يدعو
ولا احتكّتْ بكَ امرأة تحت الـمُلاءةِ  ...
قبلَ الطيرِ أنتَ . كجَـدِّكَ الأعلى امرئ القيسِ . البحيرةُ
بغتةً قامتْ . وآلافٌ مُؤَلَّـفةٌ من الطيرِ استفاقَتْ  . ثَـمَّ
أجنحةٌ وأصواتٌ وفجرٌ أحمرُ الأوراقِ . ترتفعُ البحــيرةُ
في الفضاءِ . أغابةٌ للـريشِ تَنْبتُ ؟ أَمْ نَـثيرُ بنفســجٍ 
في الكونِ ؟ كان النوءُ طولَ الليلِ يهدرُ . والنوافذُ تختفي
في الماءِ . أنتَ ، مبكِّراً ، أدخلتَ رأسَـكَ تحتَ مُلتحَفٍ
ونِمْتَ ... أغـفلةً كانتْ ؟  أَم الساعاتُ قد قهرَتْكَ حتى
ألجأتْكَ إلى سلامِ الغَيبةِ ؟
افتَحْ ، هكذا ، عينيكَ واسعتَينِ ...
وانظُرْ  :
أيّ معجزةٍ يجيءُ بها الجناح !

لندن 01.08.2008
اخر تحديث السبت, 13 فبراير/شباط 2010 21:54
 
damabada.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث