الخميس, 25 فبراير/شباط 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 230 زائر على الخط
محمد علي فرحات : سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

الخميس 9/1/2014: سعدي يوسف
احتفل سعدي يوسف قبل أيام بميلاده الثمانين، بحضور أصدقاء في لندن.
كم يصعب التصديق ان الشاعر العراقي الذي يفيض بالحب والغضب «بلغ من العمر عتياً» على ما تقول العرب، فالرجل يفتقد الحكمة اللصيقة بالشيوخ، بل تجده، في السلوك وفي الإبداع، يرفض هذه الحكمة المتراخية التي تعترف بالعالم كما هو وتسلّم بما قدرت الأقدار، في حين ان الشاعر، كما يبدو سعدي، مدعو الى معارضة العالم والاحتفال بجماليته في آن.

اخر تحديث الأربعاء, 15 يناير/كانون ثان 2014 20:54
التفاصيل...
 
يا أبن الثمانين! طباعة البريد الإلكترونى

بطاقة إلى الشاعر سعدي يوسف ...
باقات ورد عطرة، ونبيذ معتق، رقراق ورائق، للشاعر سعدي يوسف، وهو يدخل الثمانين، بهياً، مكللاً بالشعر والوطنية والحرية... فالطفل سعدي يوسف، الذي ولد شاعراً، يدخل الثمانين الآن، بكل بهائها وروعتها وثقلها وصخبها الأثير، وبكل ما حققه وأنتجه لنا ووضعه بين أيدينا من قصائد ودواوين ومواقف وتجارب مدهشة في الشعر واللغة والحياة. وقد عاش شاعراً وكريماً، كما أراد هو...

التفاصيل...
 
المزيد من المقالات...
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 4 of 17
My Document Name.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث