الخميس, 25 فبراير/شباط 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 201 زائر على الخط
يا شيخنا القرضاوى .. دعوتك للتدخل الأجنبى فى سوريا تخالف صحيح الإسلام طباعة البريد الإلكترونى

(دراسة موجزة)
بقلم د . رفعت سيد أحمد

* بعيداً عن الرأى السياسى فى ظاهرة الشيخ (يوسف القرضاوى) ، وعلاقاته السرية والعلنية، ودوره فى تنفيذ مخطط قطر والولايات المتحدة والغرب فى تفكيك المنطقة باسم (الثورات العربية) !! ، وبعيداً عن صمت الشيخ عن الاحتلال الأمريكى المعلوم لدويلة قطر التى يحمل جنسيتها وعدم إصداره ولو (فتوى واحدة) ضد قاعدة العديد التى تبعد عن (الفيلا) التى يعيش بها مسافة لا تزيد عن (الكيلو متر) ؛ وبعيداً عن الرأى السائد بين فريق من المحللين ، عن أن " الشيخ" ، قد فقد – مع كبر السن والمشاكل العائلية – " البوصلة" السياسية التى توجهه فى الاتجاه الصحيح حين يفتى لمصلحة الأمة ، وليس لمصلحة واشنطن وتل أبيب ، وهو يحسب أنه يحسن صنعاً ، ولمصلحة ملوك الرياض والدوحة الذين لم يسأل نفسه ولو مرة واحدة لماذا هم تحديداً لا يصلهم هذا الربيع العربى رغم الظلم والاستبداد الموثق والمعلوم لأصغر داعية إسلامى ، فما بالنا بمن يضع نفسه فى موقع رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين .
****

التفاصيل...
 
الإمساك بنبض القصيدة في فيلم "الأخضر بن يوسف"* طباعة البريد الإلكترونى

طه حسين رهك
 Image

ارتبط الشعر منذ القدم ارتباطاً عضويّاً بالموسيقى، حيث كان أغلب الشعراء هم أنفسهم العازفين والمغنين لشعرهم ليقينهم بأنّ الكلمة تكتسب قدرة على التعبير أقوى أضعاف المرات لدى اقترانها باللحن، والشعر يماثل الموسيقى في الأوزان وتركيب الأصوات، فالموسيقى عند الفارابي " صناعة في تأليف النغم والأصوات ومناسباتها وإيقاعاتها وما يدخل منها في الجنس الموزون والمؤتلف بالكمية والكيفية وهنا تكمن مقاربة الموسيقى بالشعر كصناعة، ولكنّ التباين بينهما من حيث الجوهر يكمن في أنّ الشعر ومن خلال أدواته الإبداعيّة المتجسّدة بالكلام وبالصورة الشعريّة هو " أكثر الفنون إهابة بالعقل"، كما يقول عنه الفيلسوف ( كانت ) وكذلك يعرّفه الجاحظ " الشعر شيء تجيش به صدورنا فتقذفه على ألسنتنا" ، أما الموسيقى فهي فنّ مجرّد إن لم يكن أكثر الفنون تجريداً، وهذا ما أكده شوبنهاور بقوله: " الموسيقى هي تمرين في الميتافيزياء اللاواعية لا يعرف فيه الفكر أنّه ".

اخر تحديث الثلاثاء, 13 دجنبر/كانون أول 2011 18:20
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 8 of 17
bend_diwan.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث