الإثنين, 22 يناير/كانون ثان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 108 زائر على الخط
نظام المثقف التابع وعلاقتُه بتأييد الاحتلال طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف
يبدو لي أن نظام المثقف التابع ، كان هو النظام الطبيعيّ الذي حدّدَ العلاقة بين المثقف والحاكم : سواءٌ كان ذلك الحاكمُ  نبيلاً إقطاعياً ، أو أمير مقاطعة ، دهقاناً ، خاناً ، ملكاً ، خليفةً ، قائد جيش أو جيوشٍ ، كنيسةً أو كنيساً ، رئيسَ حرفةٍ ما ،  عميدَ مؤسسةٍ للتعليم ... الخ .
بالإمكان القولُ إن تبعية المثقف هذه أمرٌ منطقيّ ، باعتبار أن المتبوع هو صاحبُ المالِ والمـآلِ ، هو المرجعية الأولى والأخيرة في التراتبية الاجتماعية / الاقتصادية  ، وباعتبار أن ذلك المجتمع القديم لم يفرزْ بعدُ من التفاوت الطبقيّ وعلائق

التفاصيل...
 
الاستنكارُ هو أضعفُ الإيمان طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوسـف
منذ أصدرَ مجلس الشيوخ الأميركيّ ، قرارَه ، بتقسيم العراق إلى ثلاث مستعمرات ،  تصاعدتْ موجةُ استنكارٍ ، عامّـةٌ  بل واســعةٌ ، حتى  لقد بلغتْ أمواجُها جانبَ الجواسيسِ المحليين الـمُـنَـصَّبينَ حكّاماً بالنيابة  ، وشواطىءَ التافهين الذين عيّنَهم بول بريمر  في برلمانه العجيب ...
الأمرُ ، إذاً ، يعني أن قرار مجلس الشيوخ مرفوضٌ ، مستنكَـرٌ ، محليّاً .
لكنْ ، من الناحية الواقعية : ما قيمةُ هذا الرفض ؟
ألم يرفض الشعبُ الفلسطينيّ قرارَ التقسيم ؟

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 التالى > النهاية >>

Page 19 of 26
loin.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث