الأحد, 22 أبريل/نيسان 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 52 زائر على الخط
القِـرطُ وأنــا طباعة البريد الإلكترونى

Image

منذ زمنٍ ، بل منذ أزمانٍ ، كان يلحُّ عليّ هاجسُ القِرطِ .
السبب بسيطٌ .
العراقيّون ليسوا ذوي ذاكرةٍ ثقافيّةًٍ .
هم لن يحفظوا نصّاً لي ، مثلَ ما فعلوا حين لم يحفظوا نصّاً لبدر شاكر السياب.
لو حفظوا نصّاً لبدر أو للرصافيّ قبله ، وتَمثّلوا ما حفظوه ، لَما احتلّهم محتَلٌّ ، واستعمرَهم مستعمِر.ٌ
لكنهم ليسوا ذوي ذاكرةٍ .
مدافعُ كثيرةٌ كانت في البلد .
لكنّ العراقيّين ( قومي ) لا يتذكّرون إلاّ :
طُوب أبو خِزّامة ...
وهو مدفعٌ قديمٌ نمساويّ في نهاية ماسورته حلّقةٌ تُستعمَل لسحبه .
هذه الحلقة ، قال عنها الناسُ إنها خِزّامةٌ ، أي قِرْطٌ على الأنف .

التفاصيل...
 
حول شموع كهرمانة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

في رسالة عزيز سباهي إلى المؤتمر التاسع للحزب الشيوعيّ العراقيّ ، دعا إلى الإمتناع عن اعتبار القتلى من المتعاونين مع الاحتلال ، شهداءَ .
والحقُّ أن أطروحة عزيز سباهي يصحُّ تطبيقُها على كامل شياع ، الذي أوقدوا له الشموع في ساحة كهرمانة ، استعادةً لذكراه العطِرة جداً.
مَن هو كامل شياع ؟
أوّلُ مَن طار إلى بغداد المحتلّة ( في زمن بريمر ) ليكون وكيل وزارة ، هي وزارة الثقافة، التي تولاّها امرؤٌ ليس أقلّ رداءةً من كامل شياع ( أعني العلاقة الفعلية بالثقافة ).
كامل شياع :

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 التالى > النهاية >>

Page 16 of 27
without.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث