الخميس, 24 يناير/كانون ثان 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 153 زائر على الخط
منظر طباعة البريد الإلكترونى

في الصباح المبكِّر هذا ، رأيتُ البُحَيرةَ ...

منذُ أسابيعَ يَسّاقَطُ الورقُ الهشُّ ،

واليومَ  ، في غفلتي ، اكتملَ المشْهدُ :

الدَّوْحُ عارٍ

ورفرفةٌ من طيورٍ

التفاصيل...
 
شارع الزجّاجين طباعة البريد الإلكترونى

Rue de la Verrerie

كنتُ أسكنُ في غرفةٍ وهبتنْيَ مفتاحَها امرأةٌ

مِن نَبيلاتِ باريسَ ...

كم كنتُ أحلمُ ، لو مرّةً سمحتْ لي بتمتمةٍ :

" أنا أشكركِ ... "

التفاصيل...
 
شارعُ الـمَــــعْبـَد طباعة البريد الإلكترونى

Rue du Temple


ليس بعيداً عن كُبرى الساحات بباريسَ

( وأعني الجمهوريّةَ )

أعني :

Place de la Republique

هذا الشارعُ صارَ مَطافي إذْ ضاقتْ بي سُبُلي

وتمَنّعَت الدنيا ...

التفاصيل...
 
تنفيذُ إعدامٍ وهمىٍ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

تمرُّ على المرءِ آلافُ الآلافِ من الأحداثِ، فى هذه الحياة الملتزّةِ المرهِقة فى كثيرِها، الطليقةِ الـمُـسعِدةِ فى قليلِها.

ومن طبيعة خَلْقِ ابنِ آدمَ أنّ قابليّة ذهنِه على الخزينِ محدودةٌ، ومحدّدة بحجمٍ معيّنٍ، لذا يتناسى الواحدُ منّا الكثيرَ من الوقائعِ، ثم ينسى ما تناساه، تماماً.

اخر تحديث الثلاثاء, 18 دجنبر/كانون أول 2018 06:12
التفاصيل...
 
تقليد عبد السلام عيون السود طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لكأنّ وجهَكِ ، يا صديقةُ ، في المتاهةِ ، وجهُ أختي

ألَقٌ له ألقٌ ، ومعنىً غيرُ معنىً ، أو كلامِ

لا بُدَّ أن أمضي ، وأن أجدَ التفرُّدَ في الزِّحامِ

ولَئنْ تعثّرتِ الخُطَى ، ونسيتُ ما مَرمى سهامي

فلأنّ ما يعني الكلامُ الآنَ قد يعنيهِ صمتي

أنا يا صديقةُ متعَبٌ حتى العَياء فكيف أنتِ ؟

*

التفاصيل...
 
محطة الشمال طباعة البريد الإلكترونى

La Gare du Nord


سعدي يوسف

قبلَ أن نتحمّلَ عبءَ المحطةِ

بين الحقائبِ والسائرين إلى حتفِهِم

دونَ أن يَعْلَموا

اخر تحديث الجمعة, 14 دجنبر/كانون أول 2018 20:45
التفاصيل...
 
قُلُنْسُوةُ جوناثان طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

جوناثانُ يداوِمُ في البارِ

عند البُحيرةِ ،

مُعْتَمِراً ، مثلَ تاجٍ ، قُلُنْسُوةً بالِيةْ .

جوناثانُ امرؤٌ ، مثل ساقيةِ البارِ ، لا يتأخّرُ .

ساعتُهُ ، مثل ساعةِ بِغْ بَنْ ، مضبوطةٌ بالثواني .

وهو يوميءُ لي إذْ يراني.

*

اخر تحديث الأربعاء, 12 دجنبر/كانون أول 2018 19:22
التفاصيل...
 
مدينةٌ طليقةُ الأنفاس : مكناس طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

2006 / 4 / 22

أترجِـمُ ما وردَ في " الموسوعة البريطانية " عن مكناس :

كانت واحدةً من المدن الإمبراطورية الأربع في المغرب . أسستها في القرن العاشر [ الميلادي ] قبيلةٌ بربريةٌ[ أمازيغية ] . كانت في الأصل مجموعة قرىً وسطَ غياض الزيتون ، وصارت عاصمة المغرب سنة 1673

اخر تحديث السبت, 08 دجنبر/كانون أول 2018 19:32
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 2 of 159
damabada_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث