الإثنين, 26 فبراير/شباط 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 154 زائر على الخط
كتبتُ كثيراً عن بني اللقيطةِ طباعة البريد الإلكترونى

لو كنتُ من مازنٍ لم يستبحْ إبِلي  بنو اللقيطة من ذُهْلِ بنِ شيبانا

إذاً لَقام بنصري معشرٌ خُشُنٌ       عند الكريهةِ إنْ ذو ُلوثةٍ لانا

أُنَيف بن قرَيط

سعدي يوسف

العالَم الواســعُ  ، متّسـِـعٌ أرحبَ فأرحبَ  ، مع الأيام . وبنو الإنسانِ  يبتدعون ويبدعون . الليلُ معاشٌ كالنهار ومضطرَبُ خُطاً وإيقاعاتٍ  . الكنائسُ تُغلِق أبوابَها ، لـنُدرةِ الـمُـصَـلّين ، وتتحول إلى صالات فنٍّ  ومَقاصف .

اخر تحديث السبت, 11 مارس/آذار 2017 22:30
التفاصيل...
 
الأمرُ يَحْدُثُ ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

أصدرتْ دار فابر أند فابر اللندنية الشهيرة ، عملاً مسرحيّاً  لديفيد هَيْر بعنوان " الأمر يَحْدُثُ " وهي العبارة الشهيرة التي قالها دونالد رمسفيلد ، وزير الدفاع الأميركي ، بعد أن أُبْلِغَ بأنباء النهب في بغداد بعد الإحتلال في 2003 .

قُدِّمت المسرحية في العام 2004 على المسرح الوطني بلندن ، وقام بدور جورج بوش ، الممثل الشهير اليكسْ جَنينغز ، وديزموند باريت بدور دِكْ شيني ، وجو مورتِن بدور كولِن باول ، ورعد الراوي بدور صدّام حسين ... إلخ .

التفاصيل...
 
في البرّ الغربيّ ، مع حَسَن فتحي أيضاً ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

ارتطامي بمعمار حسن قتحي ، أي ببقاياه ، كان قبل أربعة عشر عاماً ، أو نحوها ، حين عبرتُ ، بمُعَدِّية الحكومة ، النهرَ الخالدَ ، إلى البرّ الغربيّ .

ميراث حسن فتحي ، ليس على قائمة الرحلات السياحيّة .

ميراث حسن فتحي ، مجهولٌ أو يكاد .

التفاصيل...
 
بيانو كونداليزا رايس طباعة البريد الإلكترونى

Poem by سعدي يوسف

آهِ يا بوب مارلي

O, Bob Marley!

كيف أُوقِفُ هذا القطارَ ؟

Stop the train!

كيف أُوقِــفُــهُ ؟

أنتَ لا تعرف الـمرأةَ المســتريحةَ عند البيانو

اخر تحديث الإثنين, 27 فبراير/شباط 2017 09:02
التفاصيل...
 
يومٌ أكثرُ هدوءاً ممّا ألِفْتُ ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

اليوم ، هو العشرون من فبراير ( شباط ) 2017.

أنا في فندق " لوتس " الجميل ، على النيل مباشرةً .

صباحي مبكِّرٌ ، مثل ما ألٍفْتُ .

لكنّ الصباح المبكِّرَ ، وأنت ترقبُ النيلَ ، عبر شرفة الغرفة ، مختلفٌ .

ثمّتَ ما يشبه ضباباً خفيفاً يتعالى من الضفة الأخرى ، حيث البرّ الغربيّ . قواربُ وجنائبُ ذوات  هديرٍ خفيفٍ.

اخر تحديث الإثنين, 20 فبراير/شباط 2017 22:18
التفاصيل...
 
هنا يُباعُ القات طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

مدينة Yiwu لا أعرف كيف أنطقُها:  يِـيْ وُو  أمْ وِي يُــو .. هذه المدينة ليست بعيدةً عن شنغهاي.

أنت تبْلغُها بالقطار (نحو خمس ساعات) .

لماذا نذهب إليها؟

اخر تحديث السبت, 18 فبراير/شباط 2017 21:21
التفاصيل...
 
فسحة الأمل طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

الــمراقِبُ،  ذو المسافةِ، مثلي،  قد يحظى بنعمةِ تأمُّلٍ  يفتقدُها  آخرون قريبون من خطّ النار، آخرون ربما.

كانوا أقدرَ على  التحليل والتأويل وتبيان الرأي.

لكني  لا أستكثرُ على نفسي  ما أنا  فيه.

هل انتهت الديباجةُ؟

إذاً، العَوْدُ أحمد!

*

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 التالى > النهاية >>

Page 15 of 149
portrait-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث