الأربعاء, 08 دجنبر/كانون أول 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 227 زائر على الخط
حديث الأربعاء مع سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

محاولات في موضوعة المثقف التابع

(6)

تابِعو التابعِين!

تَنتجُ عن نظام المثقف التابع، في مجرى العمل، ظواهرُ عدّةٌ، من بينها  ظاهرة تابِعي التابعِ.

عليّ، بدءاً، القول إن مصطلح تابعي التابعين قديمٌ جداً  في موروثنا الثقافي، بل يعود إلى القرن الأول الهجريّ ،  مع تدوين الحديث النبويّ، إذ كان الحديث الصحيح  يؤخَذُ عن الصحابة، ثم عن التابعين أي عن تابعي الصحابة، لكنّ هؤلاء التابعين  كانوا يقلّون مع الزمن ، ويُقتَلون مجاهدين في الحروب، لذلك أُجيزَ أخذُ الحديث عن تابعي التابعين، أي عمّن سمعوا الحديث من التابعين.

اخر تحديث الأربعاء, 27 أكتوبر/تشرين أول 2021 09:44
التفاصيل...
 
حديث الأربعاء مع سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

"محاولات في موضوعة المثقف التابع"

(5)

المثقف التابعُ مطروداً

قد يغالي المثقفُ التابعُ في محاولته التماهي مع المستعمِر ، إلى حدِّ الوقوع ضحيةَ ذلك التماهي، فلا يرِفُّ له جفنٌ، ولا تبْدُرُ منه بادرةٌ لمراجعة موقفٍ، أو التفكير بمصيرٍ أفضل له، ولأبنائه إنْ كان لديه أبناءٌ. 

التفاصيل...
 
حديث الأربعاء مع سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

"محاولات في موضوعة المثقف التابع"

(4)

آليّاتُ انمساخِ المثقف الحُرّ، مثقفاً تابعاً

قدمت العقودُ الخمسةُ السابقةُ  ، مادةً ملموسةً ، يمكنُ الاستنادُ إليها ، باطمئنانٍ ، في محاولة الإحاطةِ بآليّات تحوّلِ المثقف الحر إلى مثقف تابعٍ، مع أن هذه الآليات هي من التنوعِ والتعدد ، بحيث تبدو متناثرةً ، لا يجمع بينها سوى ما يبدو مصادفةً محضاً. 

التفاصيل...
 
محاولات في موضوعة المثقف التابع طباعة البريد الإلكترونى

(3)

المثقف التابع : محاولة التماهي مع المستعمِر

في مقالةٍ سابقةٍ  ، تحدثتُ  عن المثقف التابع ، متماهياً مع المتبوع المحليّ ( وكلاءِ الاحتلال في العراق الحاليّ ) ، وكيف أن هذا التماهي يظل قائماً، حتى وإن عاش هذا المثقفُ التابعُ في بلدانٍ أوربية مثلاً، أتاحتْ له فرصة الاستقلال بالرأي والتمتع بحقه في أن يكون فرداً حراً .

اخر تحديث الأربعاء, 06 أكتوبر/تشرين أول 2021 07:55
التفاصيل...
 
"محاولات في موضوعة المثقف التابع" طباعة البريد الإلكترونى

(2)

لِمَ الهجرةُ … إذاً ؟

عندما نشرتُ مادّتي عن " المثقف العراقيّ التابع " ، كنتُ  أتوقّعُ أن أجدَ لها أصداءَ، حتى لو كانت تلك الأصداءُ مخالِفــةً، وهذا أمرٌ طبَعِــيٌّ  أمّا أن تقابَلَ المادةُ بالصمت التام، بالرغم من عديد قرّائها الكبير ، فأمرٌ كنتُ ظننتُهُ مستبعَداً.

اخر تحديث الأربعاء, 29 شتنبر/أيلول 2021 07:28
التفاصيل...
 
"محاولات في موضوعة المثقف التابع" طباعة البريد الإلكترونى

(1)

نظام المثقف التابع وعلاقتُه بتأييد الاحتلال

يبدو لي أن نظام المثقف التابع ، كان هو النظام الطبيعيّ الذي حدّدَ العلاقة بين المثقف والحاكم: سواءٌ كان ذلك الحاكمُ  نبيلاً إقطاعياً ، أو أمير مقاطعة، دهقاناً، خاناً، ملكاً ،خليفةً ، قائد جيش أو جيوشٍ، كنيسةً أو كنيساً،

رئيسَ حرفةٍ ما،  عميدَ مؤسسةٍ للتعليم ... الخ.

التفاصيل...
 
"فلسطين إلى الأبد" طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

هذا الفضاءُ نظلُّ نطْرقُهُ

حتى نرى في الوحشةِ العَلَما

حتى يدورَ الطيرُ نُطْلِقُهُ

نحو النجومِ لِيُطْلِقَ القَسَما

*

التفاصيل...
 
تنويه طباعة البريد الإلكترونى

محمَّد مظلوم

بعد رحيل الشاعر سعدي يوسف. بدأت تظهر قصائد منحولة وتنشر في صفحات فيسبوك ومواقع أخرى على أنها لشاعرنا الراحل. وبينها قصيدة ترجمها الشاعر المغربي عبد اللطيف اللعبي للفرنسية على إنها آخر قصائد سعدي ووجدت على سرير نومه! مشيراً إلى ان الكاتب جبار ياسين زوده بالنسخة الأصلية من القصيدة المزعومة.

اخر تحديث الخميس, 26 غشت/آب 2021 06:47
التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 186
jarar.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث