الأحد, 24 يونيو/حزيران 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 86 زائر على الخط
سهام علي الناصر ترحلُ غريبةً أيضاً ... طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لستُ أدري تحت أيّ هاجسٍ كنتُ اليومَ  ...

هاتفتُ ، ابنتي شيراز ، البرلينيّة . سألتُها عن أحوال اُمِّها .

قالت لي شيراز إنها كانت تحاول الإتصال بأمِّها منذ يومين ، لكن الهاتف كان هامداً .

( أحسستُ بأن شيراز قلِقةٌ )

اخر تحديث الخميس, 21 يونيو/حزيران 2018 19:14
التفاصيل...
 
رسالةٌ إلى حسن الخياط طباعة البريد الإلكترونى

لندن 18.05 .2008

قد تبدو الأمور  ، يسيرةً تماماً  ، لدى حسَني النيّةِ ، أمثالكَ ، أيها الصديقُ الكريمُ ، الشاعرُ في الأيام الأولى ، أيامَ كان الوردُ على الجبين !

أنت تحاولُ ، في طيبةٍ لا حدَّ لها ، أن توفِّقَ بين المثقف والسياسيّ .

ليس من إشكالٍ هنا .

التفاصيل...
 
مَن هدمَ الموصلَ ... مدينة العراق الوحيدة ؟ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

عارُ السواعدِ

"الفريقُ" الدّمجُ

هادمُ المدنِ العراقيّة

المستنصِرُ بغير ِ الله

ماذا سيظنُّ الناسَ قائلينَ عنه ؟

التفاصيل...
 
القطار ، وما أدْراكَ ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

القِطارُ، بالعربية الأصيلة، يعني قافلة الإبِل، التي تسير فيها الرواحلُ، راحلةً إثْرَ أخرى، في خطٍّ مستقيمٍ .

وكما ورد  عند ابن منظور في " لسان العرب " :

القطارُ أنْ تَقْطُرَ الإبِلُ بعضَها إلى بعضٍ على نسَقٍ واحدٍ .

اخر تحديث الجمعة, 08 يونيو/حزيران 2018 20:01
التفاصيل...
 
سـيمفونيّةٌ مَـرْئِـيّـةٌ في ثلاثة ألوانٍ طباعة البريد الإلكترونى

أفُقٌ أبيضُ .الساحةُ الدائريّةُ بيضاءُ . سقفُ البناياتِ أبيضُ.

والشجرُ المتضائلُ أبيضُ .في البُعْدِ تبدو البحيرةُ بيضاءَ بيضاءَ .

حتى السياجُ الذي فقدَ اللونَ قد صار أبيضَ . ممشايَ أبيضُ.

شَعري الذي طالَ دهراً لأضفِرَهُ ... أبيضُ . الغـيمُ فوقَ

التفاصيل...
 
السونَيت الخمسون طباعة البريد الإلكترونى

أمُرُّ على البُحيرةِكلَّ صُبحٍ

وأثمَلُ من تَنَهُّدِها مساءا

أليس الماءُ والأنواءُ رَوحِي

وراحي، والمسافةَ ، والكِساءا ؟

*

التفاصيل...
 
سونَيتْ دجلة طباعة البريد الإلكترونى

نزلْنا بوادٍ بين ليلى ودجلةٍ

فلم نَدْرِ أيَّ الجَنّتَينِ نزورُ

كأنّ بليلى من شمائلِ دجلةٍ

تقَلُّبَ حالٍ ، فالأمورُ تدورُ

*

التفاصيل...
 
حقُّ الرِّفقةِ العجَبُ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

لأبي مُحَسَّدٍ، أحمدَ، المتنبئ، ولـِ " مُعْجز"ه ، أعتذرُ، وبهِ ألوذُ، مُدّرِعاً حقَّ رِفقةٍ مُدّعاةٍ، متذرِّعاً بحبٍّ أُكَتِّمُهُ لم يَبْرِ جسدي، بل لقد زادهُ بُرءاً وبراءةً .

أقول هذا، وأنا أقرأ قصيدةَ أبي مُحسّدٍ ذاتَ المطلعِ البهيّ، شأنَ مَطالعِهِ :

أيدري الربعُ أيَّ دمٍ أراقا/ وأيَّ قلوبِ هذا الرّكْبِ شاقا؟

حتى إذا بلغتُ البيتَ :

التفاصيل...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 1 of 153
Saadi-DenHaag.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث