الجمعة, 15 نونبر/تشرين ثان 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 110 زائر على الخط
ديوانُ السُّونَيت


كاثدرائيّةُ مَغْنِيّة ( بالغرب الجزائري ) طباعة البريد الإلكترونى

كاثدرائيّةُ   " مَغْنِيّةَ " ، لا تعرفُ ما تفعلُ

فهيَ ، الآنَ ، المسجدُ ...

لكنّ الكاثدرائيّةَ لا تعملُ

بالقانونِ  : تظلُّ ( كما كانت) لا تسجدُ !

*

في " مَغْنيّةَ " كان فرنسيّون

كانوا الأقدامَ السُّود  ...

كانوا مثل ضِباعِ الدّغْلِ يصولون

حتى ارتفعتْ راياتُ الثورةِ ، والْتَأَمَ الأُخدودْ

*

لكنّ بــ " مَغْنِيّةَ " كاثدرائيّتَهُم ، تتعالى

والكاثدرائيّةُ لا تعرفُ كيف تُصَلِّي

حتى لو علّقتَ بها نجماً وهِلالا  ...

هي مُشْرِكةٌ ، مِثلي !

*

في أعوامِ مُقامي  السبعةِ في " سِيْدي بِلْعبّاس "

كنتُ أرى الكاثدرائيّةَ ليس كما كان يراها الناسْ !

 

لندن 09.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 12:22
 
الطّاهر وطّار طباعة البريد الإلكترونى

أجيءُ إليه ، في رمَضانَ ، مُضْنى

يبيسَ الحَلْقِ من سفَرٍ بعيد ...

فيفتحُ بابَهُ ، ويقولُ : دعْنا

نرى رمَضانَ مصطفِقَ البُنودِ !

*

كأنّ نبيذَه الورديَّ ورْدٌ

وثلْجٌ ، آنَ تستعرُ النفوسُ

أقولُ له : كأنّكَ لا تَرُدُّ

على قومٍ لهم عَيْنٌ تجوسُ ...

*

ويهمسُ ضاحكاً ، وطّارُ : سعدي!

أتعرفُ ؟ نحنُ أدرى بالمعاني ...

دع الغوغاءَ في أخْذٍ و رَدِّ

ودعْنا سائرينَ مع الأغاني !

*

سلام الله ، يا وطّارُ ، ألْفا

وألفاً للنبيذِ ، غِنىً ووصْفا !

 

لندن 09.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:56
 
تِلِمْـسان طباعة البريد الإلكترونى

الأتراكُ أقاموا في هضَباتِ تِلِمْسانَ طويلا

لم يزدرِعوا شِبْرا

من أرض الوادي تُفّاحاً ونخيلا

لكنّهمو عصَروا خمرا ...

*

وتِلِمْسانُ ، معسكرُهم ، نِسْوَتُها مَحْظِيّاتْ

والغِلمانُ الشُّقْرُ لهُم

كان معسكرُهم يفترِعُ الهضَباتْ

ودروبُ تلِمسانَ تضِجُّ بهم .

*

آنَ أُسافرُ ، من " سِيْدي بِلْعبّاس " إلى المغربْ

تبدو لي هضَباتُ تِلِمسانَ غريبةْ

سِيْدي بِلعبّاس هي المنبسَطُ الـمُـتْرِبْ

لكنّ تِلِمسانَ لها وجهُ حبيبةْ !

*

لم أُطِل الـمَـكْثَ ... فقد كنتُ المتعجِّلَ دَوما

سيكون مبيتي في " وَجْدةَ " ، حيثُ أُداعِبُ حُلْما !

 

لندن 10.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:57
 
نادِين غوردِمَر طباعة البريد الإلكترونى

Nadine Gordimer

في ليالي " مدينة الكاب " يعلو

هاجسٌ ، أوتأمُّلٌ ،  أو نذيرُ ...

غيرَ أنّ الآذانَ سوف تظَلُّ

تُرْهِفُ السّمعَ : قد يجيءُ الزئيرُ!

*

هذه المرأةُ النحيلةُ تُمْسي

في ليالي نيويورك مثلَ العُقابِ

تتقرّى في الصمتِ أعماقَ همْسِ

ثمّ  تنأى ، خفيفةً ، في كتابِ

*

إنّ " نادِينَ " وهي بيضاءُ ، تغدو

بِنْتَ إفريقِيا التي تتحدّى ...

صوتُها صوتُ قارّةٍ تُسترَدُّ

والسوادُ العميقُ أورَثَ مجْدا .

*

إن " نادِين " ترقد الآنَ ، أصفى

من غديرٍ يَرِفُّ نُعْمى ولُطْفا ...

 

لندن 12.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:58
 
بيتُ جَدِّي طباعة البريد الإلكترونى

كنتُ أمشي ، طفلاً ، إلى بيتِ جَدِّي

حافياً  ، والترابُ في الصّهْدِ جَمْـرُ ...

صورةُ الجَدِّ بين سِنْدٍ وهِنْدِ

وأنا ، الطفل ، سائرٌ نحو جَدِّي

*

أبْلغُ السِّدْرةَ التي الجِنُّ فيها

أُسْرِعُ الخطْوَ ... أسمعُ القلْبَ يعوي

ثمّ أمضي ، لكي أظلَّ النبيها

وأُسَلِّي جَدّي بما سوف أروي .

*

جَفَّ حلْقي ، في الدرب ، والماءُ نزْرٌ

والبيوتُ اختفتْ ، وغامَ الطريقُ

أنا أمشي ، مستوحداً ، أستمرُّ

في سبيلي ، كنائمٍ لا يُفيقُ ...

*

وأنا الآنَ ، في الثمانين ، عندي

حلُمٌ أن أكونَ في بيتِ جَدِّي !

 

لندن 12.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:59
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 5 of 10
alshywie.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث