الجمعة, 15 نونبر/تشرين ثان 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 106 زائر على الخط
ديوانُ السُّونَيت


سِيْدِي بِلْعبّاس طباعة البريد الإلكترونى

سِيْدي بِلْعبّاس ، كانت وطني

عندما طوَّحَ بي رملُ العراقْ

كأسُها عنقودُها إذْ ينحني

والحقولُ الطِّيْبُ ، والليلُ اعتناقْ

*

قلعةُ الرومان في تلْعَتِها

تحرسُ الوادي ، وتسمو في السماءْ

وكأنّ الطّيرَ من هيبتِها

فقَدَ الريشَ خفيفاً والغناءْ

*

سِيْدي بِلْعبّاس ، ظلّتْ مَوطني

وحنيني المحضَ كالأندلُسِ ...

يا زمانَ الوصْلِ ، دعني أغتني

بالنبيذِ الوردِ ، دعْني أحتسي !

*

سِيْدي بِلْعبّاس ، يا أبهى وَلِي:

لكَ ما ترجو ، وما أرجوهُ ، لي !

 

لندن  04.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:51
 
محجوب العَيّاري طباعة البريد الإلكترونى

رحلَ في آذار ( مارس )  2010

*

يسير محجوبُ ، كالراعي ، له غنَمُ

في " نابِلٍ " بين أحْلاسٍ ونِسوانِ

كأنّ محجوبَ في أعماقِهِ أُمَمُ

غريقةٌ بين أعرابٍ ورومانِ ...

*

قد كان محجوبُ فَذّاً : مقتدىً وندىً

ما بين مكتبةِ الديوانِ والحانةْ

وشاطيءُ الصيفِ مفتوحٌ له ، أبَدا

كأن " نابلَ " قد أهدتْهُ بُستانهْ

*

أمضي إلى" النُّزْلِ " وحدي . كان يتركني

في بابه ، ثمّ يمضي حيثُ لا أدري ...

يقولُ لي : دَعْكَ ! إني عارِفٌ سكَني

حتى ولو كنتُ ممسوساً من السُّكْرِ !

*

لم آتِ " نابلَ " ، حُزْناً ، بَعدَ محجوبِ

وإنْ يكُنْ ساكناً في جنّةِ الطِّيْبِ ...

 

لندن 05.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:52
 
حسين قهوجي طباعة البريد الإلكترونى

كان في مدْخلِ القيروان الجميلةْ

كعبةٌ  ، فوقَ أستارِها

كُتِبَتْ بالحرير قصائدُنا المستحيلةْ

كي تفيضَ بأنهارِها .

*

منْبَرُ ابنِ نُصَيرٍ ، كما كان ، منذُ ارتقاهْ

والمصاحفُ ، والأعمدةْ

كلُّ تاجٍ بها ضارعٌ للإلهْ

والقبورُ هِلاليّةٌ ، شمسُها مُفْرَدةْ

*

ههنا كان يمضي  حُسَينْ

إلى جامع القيروانِ ، لينثرَ أزهارَهُ

ههنا غابَ عنّا حُسَينْ

بعدَ أنْ غيّبَ الليلُ أشعارَهُ

*

السلامُ على مَنْ رأى

والسلامُ على مَنْ توَهَّجَ في الـمُـنتأى !

 

لندن 06.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:53
 
أبو نُواس 1 طباعة البريد الإلكترونى

بضفيرتَينِ وراءَ ظَهرِكَ ، أو بأُغنيتي ، تنوسانِ

بمَساحبٍ مِنْ جَرِّ عالَمِنا القميءِ ، على الثرى

آلَيْتُ أنْ ألقاكَ ، حتى لو كرِهْتَ ، كما كرِهتُ ، أنا ، مكاني

لم نأتِ ، عن خطإٍ ، زُرارةَ ، نحنُ أصْدَقُ مَن يرى.

*

أيكونُ  في قُطْرُبُّلٍ ، أو  " هِيْتَ " ، لو أسرَفْتَ ، مأوانا ؟

غدرتْ بنا الأيّامُ ، يا صِنْوِي ، فصِرْنا في المنافي

ما عاد ، حتى اللهُ ، يذْكرُنا ، زماناً أو مكانا

لكنّنا سنظلُّ نحْفِرُ ، مثل ضفدعةِ الضِّفافِ

*

بضفيرتَينِ ، وراءَ ظَهرِكَ  ، يا فتى ،

بالقِرْطِ في اليُسرى ، وبالأسمالِ ، أمضي

سأظلُّ ، مثلكَ ، صائحاً أو صامتا

سأظلُّ في الصّهَدِ الـمُـمـِضِّ ...

*

زَيْنُ الشبابِ أبو نُواسِ

زَيْنُ العذابِ أبو نُواسِ ...

 

لندن 07.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:53
 
حُسين داي 1964 طباعة البريد الإلكترونى

Cite' Universitaire

كنتُ  عندَ " حُسين داي " في غرفةٍ عاريةْ

كان ذلكَ ، آنَ أتيتُ الجزائرْ

هارباً من بنادقَ ، لم أدَّرِكْ ما هيَ ...

في عراقٍ ، بلا مُدُنٍ ، أو ضمائرْ .

*

في " حسين داي " كانت عيونُ الصباح

تتفتّحُ : كان الحليبْ

ساخناً في الشوارعِ ، في العرَباتِ ، وكان الصباح

ناعماً ، مثل خدِّ الحبيبْ

*

هل أُصَلِّي ، صلاةَ الـمُسافرِ ، كي أستعيدْ

أرَجاً للحديقةْ ...

هل  ، عليَّ ، هنا ، أن أُعِيدْ

كلَّ يومٍ هنالكَ ؟ كلَّ دقيقةْ ؟

*

للجزائرِ ، تلك التي آمَنَتْني ، سلامْ

للنبيذِ الذي يتخثّرُ في الكأسِ ، أو  يتبخترُ في طبَقاتِ الكلامْ.

 

09.03.2018

اخر تحديث الثلاثاء, 02 أكتوبر/تشرين أول 2018 11:54
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>

Page 4 of 10
awraqi_fi_almahabb.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث