الثلاثاء, 17 شتنبر/أيلول 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 161 زائر على الخط
قصائد نيويورك


أمــطارُ آب طباعة البريد الإلكترونى

دخانٌ ، بلونِ السحابةِ
يصعدُ من سطحِ مبنىً جوارَ الكنيسةِ ،
والمطرُ اشــتـدَّ
حتى لَواذِ  العصافيرِ  تحتَ النوافذِ .
ثَـمَّ مبانٍ تلاشتْ ملامــحُـها
واستَكَـنَّـتْ إلى بعضِها :
قد تَــوَحَّــدَ مرأى الكنيسةِ والبنكِ ...
سوف تكون الشوارعُ موحلةً
تحت أمطارِ هارْلِــمَ .
أين ينامُ المـشَــرَّدُ ؟
.................
.................
.................
في الشارعِ
ارتَــدَّ ضوءُ المرورِ إلى الأحمرِ .
المطرُ السيلُ أغلَقَ هذا السبيـــل.
 
نيويورك  21.8.2007

 
لا تَــقُــلْ طباعة البريد الإلكترونى

حينَ تجلسُ ، منفرداً ، في الحديقة
حينَ  تدنو من المرفأ
حينَ تشربُ ، عجلانَ ، كأسَ الـجُـعـةْ
حينَ تمضي إلى ساحةِ الســوقِ حيثُ الطيور
حينَ تسمع أغنيةً
ونوافيرَ  ماءٍ  تدور ...
حينَ تدنو من المتشردِ في مَوهنِ الليلِ
حينَ الـقُـمامةُ تعلو
وحينَ تضيقُ  الشوارعُ  ...
حينَ الـمُـغَـنّي ينامُ الظهيرةَ ،
حينَ  الأســـى ...
حين تأخذ سيارةَ الأجرةِ ، اليومَ ، نحو المطارِ البعيد ...
لا تَقُلْ في خفوتٍ : وداعاً !
لا تَقُلْ أيَّ شــيء
للبلادِ التي أورَثَـتْكَ الجنونَ
البلادِ التي هدمَتْ وطناً فوقَ رأسِكَ
واستأجرتْ زُمْـرةَ القتلِ
واقتلعتْ من حديقةِ بيتِكَ معنى الغصون ...
 
نيويورك  29.8.2007

 
قــريةُ البرابرة طباعة البريد الإلكترونى

فتحوا مصرفَهم في وسطِ القريةِ
كالقلعةِ في السوقِ ،
وأعلَوا ســورَهم ، أعلى من النجمِ
وطاروا بجيادٍ من حديدٍ تحرسُ المصرفَ ليلاً ،
ثم قالوا : فَـلْـنُقِمْ مأدُبةً عُظمى
لنأكلْ جِلْدَ خنزيرٍ
ونشربْ من دمِ الثورِ
ونلبسْ صوفَ جاموسٍ .
لقد كان مساءً  صاخباً ...
( كلُّ مساءٍ صاخبٌ في القريةِ )
الناسُ سكارى
ونيامٌ
وجنودٌ أدخَلوا ثُكْــناتِهم لحمِهم ...
........................
........................
........................
لن يصدحَ القيثارُ
والقدّيسُ لن يأتي
ولا البلبلُ .
لن يختلفَ ، البتّــةَ ، في القريةِ ، نورٌ وظلام ...

لندن 01.9.2007

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 التالى > النهاية >>

Page 5 of 5
makalaat_N.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث