الثلاثاء, 26 مارس/آذار 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 98 زائر على الخط
الإختنــاق طباعة البريد الإلكترونى

ربما في صباحٍ  سيأتي قريباً  ( لِـنَــقُـلْ  بعد خمسين عاماً وأكثرَ )
أمضي ( كما يرجعُ الجدولُ الجبليُّ إلى نبعِهِ )
نحوَ بيتي .
ليس لي (في الحقيقةِ إنْ شِئتَ ) بيتٌ
ولا بَعضُ بيتٍ
( أُحِسُّ هنا بالسعادةِ ) .
لكنني أتوَهَّمُ أنّ هناك ، بأقصى الأقاصي ، بلاداً تُـسَــمّــى العراقَ
وأنّ بها بشــراً يسكنونَ الشــواطيءَ والقَــفْــرَ
أنّ الهواءَ بها ليس يقتلُ مَن يتنفّســهُ ...
أتوهَّــمُ هذا
وأسكنُ في حافةِ الوهمِ ...
حتى إذا حانَ حيني اســترحْتُ ؛
فلا جدولٌ جبليٌّ يُراجِعُ منبعَهُ
لا بلادٌ تسَـــمّى العراقَ ،
ولا  ملعبٌ للثعالبِ  والأيَلِ المتواثبِ
لا نســمةٌ في الهواء...

لندن   21.12.2009

 
three_revier.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث