الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 342 زائر على الخط
الشيوعيّ الأخير يشهد أوّل أيار في برشـلونة طباعة البريد الإلكترونى

لو كنتُ جئتُكِ ، يا شوارعُ ، في الثلاثيناتِ !
لو راياتُكِ الحمراءُ والسوداءُ كانت في يدَيّ ...
ولو أقمتُ ببابِ حزبِ الفوضويّينَ ، النهارَ وليلَـهُ
والحُلمَ  والمتراسَ !
قد كانت لنا أيّامُنا ؛
والآنَ ، يَدْرُجُ بينَـنا أيتامُنا :
لا رايةٌ حمراءُ أو ســوداءُ
بل لا رايةٌ حمراءُ/ سوداءُ ...
الشوارعُ أنبَتَتْ  أولادَها نَوكى ومِثْـلِيّينَ
والشققُ القديمةُ  حيثُ كنا نحفظُ الديناميتَ
والجرحى
وأحزمةَ الرصاصِ
وقوْتَنا اليوميّ
صارتْ كعبةَ السوّاحِ ...
ماذا يفعلُ العمّالُ هذا اليومَ ؟
قد أبصرتُهُم
ومشَيتُ أمتاراً أرافقُهُم كأني في صلاةِ الغائبِ ...
الراياتُ  CGT  الثلاثيناتِ
أحمرَ / أسودَ
الأصواتُ أصواتُ الثلاثيناتِ
لكنّ الشوارعَ لم تَعُدْ تمشــي ...
........................
........................
........................

مشَينا
ربّـمــا ...
لكنْ لندخلَ حانَ أنطونيو
الرفيقِ السابقِ.
الراياتُ قد طُوِيَتْ  على أخشابها .
والناسُ عندَ البحرِ
عندَ كولومبُسَ المنســيّ
ينتظرون ...


لندن  08.05.2006

 
three_revier.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث