الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 159 زائر على الخط
ثلاث قصــائد طباعة البريد الإلكترونى

كــانون أوّل
  لن أفتحَ نافذتي …
الريحُ البحريةُ تُغرِقُ حتى سيقانَ العشبِ ،
وتهتزُّ الأشجارُ معَ المطرِ ؛
الغرفةُ ســاكنةٌ ( مزدوجٌ كلُّ زجاجِ المنزلِ )
أسمعُ دقّـاتِ الساعةِ :
تكْ
تكْ تكْ تكْ تكْ

أســمعُ في الـبُعدِ مُـوَيجاتِ الـبُرْكةِ ،
في القُـرْبِ ، مويجاتِ أناملَ …
هل عادتْ ، بعدَ سِـفارٍ ، مَن أحببتُ ؟
أَم اللوحةُ تنتظرُ ؟
الأزهارُ الصُّـفْـر‘ مبكِّــرةٌ جدّاً عندَ مَـمَــرِّ البيتِ
و لا زائرَ يطرقُ بابي …
حتى الطيرُ تَــدَبَّــرَ مُـلتَـجَأً  ؛
لكنّــا ، أنا والسنجاب ، نحاولُ أن نمسكَ شيئاً !

                                    لندن 20/12/2003

مسْــكن البحيرة

تتناوحُ الريحُ التي تأتي من البحرِ ،
المســاءُ يقـيمُ
والزانُ المرنَّـحُ في البعيد يغـيْــمُ …
حتى الخيلُ لن تجدَ الصباحَ على المروجِ
كأنّ شــميمَ ثلجٍ في الهواءِ ؛
كأنـما نبتتْ على الريحِ الأصابعُ …
أيَّ بابٍ سوف أفتحُ ؟
أيَّ نافذةٍ …
وايَّ الطيرِ أُطْـلِـقُ في مهبِّ الريحِ
أُطْــلِـقُـهُ
لأسكنَ في الفضــاء ؟
 لندن 21/12/2003

شــاطيءٌ مهجورٌ

قاربٌ ، ثـلُـثاهُ على اليابسةْ
ظلَّ ينضحُ ،
والبحرُ منكمشٌ
لائذٌ بكثافتهِ من حبالِ المطرْ …
قاربٌ لن يقومَ ، ليبدأَ عند السَّـحَــرْ
رِحلةَ الصيدِ
مثلي …

لندن 21/12/2003

 
kutwah.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث