الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 888 زائر على الخط
وَصْفُ ما يوصَفُ طباعة البريد الإلكترونى

مَن رَشَّكَ بالماءِ رَشَـشْـناهُ دَمــاً  ...
*
كانت أشجارُ البلّوطِ تنوءُ  بسيلٍ يَتَـنَــزّلُ
منذُ ثلاثةِ أيّامٍ ،
حتى كدتُ أرى في الحُلْمِ ضفادع َتملأُ جيبي .
كانت أشجارُ البلّوطِ  تُحَرفِشُ  جِلْــداً  أسودَ ،
كانت أشجارُ البلّوطِ تنوء ...
*
مَنْ رَشَّكَ بالماءِ رشَشْـناهُ دماً ...
*
أتأمّلُ ، مقروراً ، في وجه الساحةِ .
لا طيرَ
ولا كلبَ
ولا سنجابَ.
الساحةُ  مِرآةٌ ســوداءُ.
الساحةُ وجهي.
*
مَنْ رشّكَ بالماءِ ، رششناهُ دماً ...
*
لن تَطرقَ بابي امرأةٌ في هذا الليلِ الدّبِقِ.
التحفَتْ كلُ امرأةٍ مَن شاءتْ أن تلتحفَ.
الليلُ طويلٌ
وعلى المرأةِ أن تَأْمَنَ من خوفٍ .
وعلى المرأةِ أن تهجرَني .

لندن 17.12.2008
اخر تحديث السبت, 13 فبراير/شباط 2010 21:57
 
3cities-1.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث