الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 916 زائر على الخط
السؤالُ الأوّل طباعة البريد الإلكترونى

أقولُ له ...
(ليَ في الحقِّ )
 - كانت ظهيرةُ ثلجٍ تَنِثُّ علينا - :
ألم نَصِل البلدةَ ؟
اليومَ ( أذكرُ ) مرّتْ بنا ، وعلينا ، عواصفُُ ليس لها عددٌ.
مَرَّ طيرٌ بنا ...
مرَّ طيرٌ علينا ، وقالَ لنا :
أســرِعوا !
مَنْ تباطأَ ماتَ .
ولم يمكث الطيرُ . لم يتلبّثْ .
فهل بلغَ البلدةَ ؟
اليومَ ( أذكرُ ) أكملتُ خمسينَ عاماً على الدربِ.
ما قال لي أحدٌ :
 أين أنتَ ؟ وما حالُكَ ؟
الطيرُ لم يتلبّثْ .  صحيحٌ . ولكنه قال شيئاً  ...
ومنذُ مضى ،
 مسرعاً ، وبهيّاً ،ومنتفضاً ،
 لم أجدْ في الطريقِ ســواي ...
ولم يأتِني أحدٌ  ، في النهارِ أو الليلِ ، كي يتبلّغَ من خُبزتي
( خيمتي مثلُ نارٍ على عَلَمٍ )
أتُرى كنتُ في التيهِ ؟
أَمْ أنّ رِفْقَتِــيَ التائهون ؟

لندن 08.02.2009
اخر تحديث السبت, 13 فبراير/شباط 2010 21:59
 
3cities.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث