الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 227 زائر على الخط
طــائرُ الـتَـدْرُج The pheasant طباعة البريد الإلكترونى
أمُرُّ بالغابةِ ...
الأغصانُ مثقلةٌ بصمتِها وظِلالِ الـخُضرةِ  .
ابتعدتْ  عني الأرانبُ ،
كان الدربُ مُنْفَسَــحاً  بينَ الحوائطِ والأعشابِ
أدفعُها  دفعاً رقيقاً لأمضي
والأصيلُ  بهِ  رعشاتُ بَرْدٍ ، وأمضي .
 فَجأةً
 وبلا  صوتٍ ، يباغتُني طيرٌ ، ويوقِفُني ...
يا طائرَ التَّدْرُجِ الـحَيرانَ
إنْ سَـلِمَتْ  رِيشــاتُكَ اليومَ  ... لا تأمَنْ  ،
فلستَ ترى  مثلي كثيراً ...
فتىً كالطيرِ منخطِفــاً !

لندن 20.05.2008
 
 
without.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث