الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 157 زائر على الخط
أسبوعٌ مع سعدي يوسف طباعة البريد الإلكترونى

 حبيب فارس

- اليوم الأوّل -

ذهبتُ إليه
في المنامِ ،
جلسنا في مقهى ،
متلبّداً
ليس غيوماً
هذه المرّة ،
خَسّة ،
كثّة التلافيف ،
لم "يُقرقِشْها"
أحدْ

- اليوم الثاني -

يَفتَرشُ
الرّصيف ،
بجانبه وعاء
بلاستيكي ،
يرمي فيه
العابرون
قطعهم النّقديّة ،
قلت:
يدفعون
ثمن غبائهم

- اليوم الثالث -

رحتُ أحصي
دعساته ،
على رمال
الشّاطىء
الأبيضْ ،
وصلتُ
للألف دعسة
ودعسة ،
بقي أمامي
المزيدْ
...

  - اليوم الرابع -

قال :
هيّا نذهب إلى
ال"آرْتْ غاليري" ،
رَسَمني فنّان
عتيقْ ،
سأقرأ بعض
التأريخ ،
...
أمسكَ
"كَمْشَة"
تجاعيدٍ
وقال :
ما زال
يَحفرْ

  - اليوم الخامس -

أمام نافورة
الحديقة العامّة ،
ينظرُ
إلى أعلى ،
نظرتُ إلى
الأسفل ،
لأعدّ قطرات
العَرَقْ ،
عَرقتُ
من العدّ
ولم أضجرْ

  - اليوم السادس -

على
رصيف الشارع
الرئيسي للمدينة ،
يرقبُ
الحسناوات ،
أقرأ
في ديوانه
الأخيرْ ،
بحثاً
عن
المساحيقْ ،
لم أجد لها
أثرْ

  - اليوم السابع –

تنهّدَ:
شبعتُ شتيتاً
عبثيّاً ،
لم أجد
ما أقوله ،
أفلتَتْ دمعة
من عيني ،
تَعَقّبتُها
...
مُتشَرْنِقة
بالأحمرْ

 
thepoetry.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث