الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 1113 زائر على الخط
بعد عاصفةٍ مطريّــةٍ طباعة البريد الإلكترونى

الآنَ غيومٌ بيضٌ ، تعْبُـرُ ، هادئةً ،  تحتَ سماءٍ زرقاءَ .
وأشجارُ الزانِ مُـعَـرّاةٌ
والعشبُ الأخضرُ يَـخْـضَـرُّ  عميقاً ...
والساحةُ تُقْـفِـرُ .
من أعلى السورِ الخشبِ انحدرَ السنجابُ
وحطَّ العصفورُ على الســورِ
الشمسُ تكادُ  تَبِـيْــنُ
وفي الـبُعـدِ
ومن خلَلِ الأغصانِ العاريةِ التمعَ الماءُ
( بُحيرةُ صيّادي الأسماكِ )
الساحةُ ما زالت تُقْفِـرُ
لم يأتِ العمّالُ إلى مشروعِ الـمبنى
( لا عطلةَ هذا اليومَ )
ولا خيطَ دخانٍ يعلو بين مداخنِ هذا الحـيِّ .
انتصفَ اليومُ :
رعاةٌ مجهولونَ يجوسونَ الغاباتِ بلا سببٍ ،
ويجيئونَ إلى الحانةِ ظُهراً ،
بســراويلٍ لم يُحْـكَمْ شَــدُّ مَساحِـبِها
ووجوهِ صغارٍ مرتبكينْ ...

لندن 24.11.2006

 
muchtaraty.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث