الإثنين, 22 أكتوبر/تشرين أول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 351 زائر على الخط
مـنظـرٌ غـير طبـيـعـيّ طباعة البريد الإلكترونى

هوائيُّ التلفزيونِ
وصحنُ استقبالِ العالَمِ والعِلْمِ
يُطِلاّنِ عليّ من الأعلى ...
......................
......................
......................
أنا في الغرفةِ
نافذتي واسعةٌ ، والأستارُ تشِفُّ .
المطرُ الناعمُ ، غيرُ الـمَرئيّ ، يُبَدِّلُ ألوانَ القرميدِ ونبْتِ البيتِ
وأوراقِ الماغنوليا اللامعةِ ،
المطرُ الناعمُ ، مثل هوائيّ التلفزيونِ
يُطِلُّ عليّ من الأعلى ...
ويحاولُ أن يجعلَني فرداً في مملكةٍ لعناصرَ لا أفهمُها ...
..........................
..........................
..........................
أنا في الغرفةِ
أوراقي نائمةٌ ، والجفنُ يرِفُّ .
هوائيُّ التلفزيونِ
سيأخذُ أهلَ الـحَيّ جميعاً ، وبلا مزمارٍ ، نحو قرارِ النهرِ ،
*
ولكني في الغرفةِ
أوراقي تتنفّسُ ، والزانُ المتطامنُ في البستانِ يَرِفّ ...

لندن 03.04.2007

 
thepoetry.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث