السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 181 زائر على الخط
القــاهرة 6 طباعة البريد الإلكترونى

" الدرب الأصفر"
حجرٌ قديمٌ يرتدي أبهى ملابسِـهِ .
المساءُ  يجيءُ مرتطِماً بأبـخرةٍ  ، ومرشوشاً على الدربِ ،
المقاهي في الرصيفِ
وأهلُها في الشــارعِ :
التَّبِغُ المعسّــلُ . شايُها . والفولُ أخضرَ  يُثْقِلُ العرباتِ
تنتظرُ  البناتُ الليلَ كي يُبْدِينَ ما يُخْفِينَ ...
أطلبُ قهوةً سوداءَ .
يسألُــني فتى المقهى :
أظُـنُّكَ لستَ من مصرَ ؟
الكلامُ يطولُ ...
أطلبُ قهوةً أخرى ، وأُصغي للفتى  .
كان المســاءُ  يُقِــيْمُ  حفلتَه التي لن تنتهي إلاّ مع الصّبحِ .
الأغاني سوف تبدأُ ...
ربّــما من سـَـحْبةٍ تُفْضي إلى دربٍ عجيبٍ ...
قد يكون هناكَ
خلفَ ستارةِ المقهى !

لندن   28.02.2007

 
kutwah_N.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث