الإثنين, 10 دجنبر/كانون أول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 183 زائر على الخط
حفْــرُ البئرِ المطويّــة طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

عينايَ متعبَتانِ ؛
أسبوعـَينِ أحفرُ دونَ منقطَعٍ ، وأحفرُ ... لستُ أدري
ما الـنهارُ وليلُـهُ . قد كنتُ أحفرُ . كنتُ أحفرُ . كان
في جسـدي ندىً ، وعلى مدى شفتيَّ غمغمةٌ تتمتِمُ.
أيَّـما لغةٍ سأُنطِقُها ؟ ستُنطِقُني ؟ الجبينُ مُفَصَّـدٌ عرَقاً
وبردٌ في المفاصِــلِ . منذ أســــبوعَينِ أحفرُ ...
لن يكونَ اليومُ أمسِ ، ولن يكونَ غداً . أُقيْـمُ عــلى
ذُؤابةِ لحظةٍ . وأظلُّ أسبوعينِ أحفرُ . لستُ أدري أيَّ
قيعانٍ تَقاذَفُـني ، وأيَّ الطيرِ أُطْـلِقُ ؟ غارت العينان
من نَصَبٍ وسُهدٍ . يا سماءً من دُمىً قطنيّـةٍ وهفيفِ
 سعْفٍ ! كنتُ ألتمسُ الرطوبةَ في الـمهفّـةِ ، والمنازلَ
في السَّـويقِ . وكنتُ أستافُ اللَّقاحَ
 بِـغَـرْشَــةِ اللَّـقّاحِ .
مائي السلسبيلُ نقيعُ طلْعٍ .
سوف أُغمِضُ هكذا

عينينِ متعبَتينِ ؛
سوف أشمُّ دِرْعاً من يمانيةٍ تثَنّتْ عند مبخرةٍ
وأرحلُ هكذا
في بعضِ تمتمةٍ ،
وأُسْـبِلُ ، للمغنِّيةِ ، اليدينْ ...

لندن 12.06.06

 
saaidiy.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث