الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 169 زائر على الخط
بعدَ أن انتهى الخريفُ الخامسُ طباعة البريد الإلكترونى

ســــعدي يوســف

مِـمّـا  أُســـمِّـيـهِ ، أنا ، الشُّـرفةَ ، أرهـفتُ أناملي كي تلمُسَ الـــــريحَ .
الشتاءُ الواقفُ الآنَ تماماً عندَ صفصافِ البحيراتِ … اصـطـفاني شـــــاهداً . لم أَدْرِ
ما أفعلُ ‍‍‍‍‍‍‍! في باطنِ كفِّـــي نملةٌ تسعى … وفي البستان  غطّـى الورقُ الأحمرُ والـبُـنِّـيُّ
 
والأصفرُ  ما شكّــلهُ العشــبُ . غيومٌ لا تُرى صارت ســـماءً  . أينَ راحَ الطــيرُ ؟

هل عُـرِّيتِ الدوحــةُ كالمرأةِ في الحُــلمِ ؟ أأفراسُ الــصِّـــبا تعْــدو ؟ يلوحُ الماءُ
من بينِ جذوعِ الشجرِ . السنجابُ ذاكَ الدائبُ ، الدهرَ ، على قولِ : " صباح الخيرِ " لي ، لم أرهُ .
ربّــتَـما أخْــلَدَ  ، كالثعلبِ مقروراً ، إلى غرفته في دوحة البلّــوطِ . لم تأتِ التي قالت
ســتأتي الساعةَ الرابعةَ ب.ظ ، والبردُ الذي لم يكنِ البتّــةَ برداً  صار برداً . إنني أستحلبُ
القاتَ … أهذي مكّــةٌ أَم يافعٌ ؟ كان هديرُ السيلِ يأتي غامضاً في هَـبّــةٍ سـاخنــةٍ
للريح . لن آوي إلى معتصَــمٍ أو نَـشَــزٍ في الأرضِ … إني ذاهبٌ في السيلِ . إني السيل .

لندن  22/10/2005

 
hafeed.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث