الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 108 زائر على الخط
خـــديــعــةٌ ؟ طباعة البريد الإلكترونى

ســـعدي يوســـف

أنا أسكنُ  ، حقّـاً ، في مأوىً لِكبارِ الســنِّ .
( لقد جاوزتُ السبعينَ )
ولكنّ مُـقامي ، يُــقْــرأُ : Sheltered House
ليس تمـاماً  ما كان يُـســَـمّى " دار العَـجَــزةْ " …
أعني أنيَ في منزلــةٍ بين الـمنزلــتَين  !

*
عجيبٌ !!!

*
إنْ كان مقامُكَ هذا ، فلماذا تخدعُـنا ؟
تكتبُ عن بيتٍ في الريفِ ( كأنكَ من عائلةٍ مالكةٍ ! )
وتداعبُ غفلتَــنا إذ تحكي عن مَـرْجٍ وحدائقَ
عن ثعلبِ فجرٍ
وغزالٍ  برِّيٍّ عبْــرَ سياجٍ
وسناجيبَ
وتكتب عن شُــرفاتٍ ونوافذَ
عن أشجارٍ غامضةٍ
وخيــولٍ تقتطفُ الزعترَ عِــلْــفاً
وبُـحيراتٍ يترقرقُ فيها سمكٌ ذهـــبيٌّ  ، وحَصـاً
ومراعي أشَــناتٍ  ، و… إلخ …
………………..
………………..
………………..
أنا أسكنُ ، حقّـاً ، بين الـمرئيّ  وما ليسَ يُرى .
أسكنُ في اللحظةِ
حيث الشــيءُ ســواهُ
وحيث الـمرأى لستُ أراهُ .

*
عجيبٌ !!!

*
هل لي أن أسألَكَ ؟
الناسُ ، جميعاً ، من أدنى البصرةِ ، حتى أقصى المغربِ
أدرى بكَ حتى منكَ …
إذاً ، فِـيمَ خديــعـتُــهُمْ ؟
ولماذا تمنح كلَّ نحاسٍ صدِءٍ  لوناً ذهَــباً ؟

*
أنا أسكنُ ، حقاّ ، في ما لا يُســكَــنُ أكثرَ من يومٍ …
وأنا – إنْ شئتَ الحقَّ – أغادِرُ  ما أنا فيهِ  ، اللحظةَ تِــلْــوَ اللحظةِ .
أي أني أحملُ تربةَ هذي الأرضِ إلى أرضٍ أخرى
أرضٍ  لا تخدعُــنا ؛
أرضٍ فيها ألوانُ مَــجَــرّاتٍ
وخيولٍ
وبحيراتٍ يترقرقُ فيها سمكٌ ذهبيٌّ  …
يترقرقُ فيها الناس !

لندن 27/11/2005

 
Bristol.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث