الأربعاء, 22 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 154 زائر على الخط
موعدٌ في الـجَــنّــةِ طباعة البريد الإلكترونى

ســـعدي يوســـف

كلَّ مساءٍ
أذهبُ كي آخذَ كأسَ الـجُـعَـةِ السوداءِ  ( وأعني  : البيرةَ )
في حانة  قريتنا .
 أنا أذهب حين تكون الساعةُ خامسةً
ودقائقُها خمسينَ وخمساً :
555
5.55
……………….
………………
………………
فأنا  بريطانيُّ الجنسيةِ
والمتجنِّسُ قد يحرصُ أكثرَ من أبناءِ القدِّيسِ على باب كنيستهم ،
ولهذا  اخترتُ الساعةَ خامسةً
ودقائقَها خمسينَ وخمساً :
555
5.55
*
ستقول : ولكنّ الـجُـعةَ السوداءَ تجيءُ إلى الحانةِ من إيرلندا !
حسناً …
لكنّ العالَمَ صار صغيراً
وكذلك موعدُنا  :      555
                         5.55
*
عجباً !
ولماذا لا تستأخرُ  أو تستقدمُ ؟
مَن قالَ بأن الموعدَ : 555
                        5.55
في باب الحانةِ
يعني الجنّــةَ ؟
إن دكاكين الخمّــارينَ سمادُ الأرضِ
سماءُ الأرضِ …
فإنْ فاتَكَ موعدُ 555
فالعالَمُ ملآنُ مواعيــدَ … وخمّـاراتٍ
وجواريَ من فارسَ
أو أرضِ الصّقلُبِ  والبوشناقِ
وقرغيزيا ،
وعمائمَ أيضاً إنْ شِــئت …

لندن  28/12/2005

 
Saadi-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث