الجمعة, 24 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 123 زائر على الخط
الشيوعيّ الأخير يسبح في خليج عدن طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف
 
قد طالَ ما ألقيتُ أثوابي وأتعابي على حجرٍ ، لأسبحَ في الخليجِ …
إلى يميني شاطيءٌ مترددٌ بين الحصا والرملِ ،
ألـمَحُ في يساري  عالياً بين الصخورِ فناريَ الأعمى
وكان البحرُ يهدأُ في الخليجِ
وتلعبُ الأسماكُ بالألوانِ : أحمرَ ، أصفرَ …
 الفسفورُ يطفو ،  والقواقعُ تختفي في الموجِ  ؛
ثَـمَّ هسيسُ أطرافِ الســراطينِ  الـخَـفِـيُّ
وحبْلُ مرساةٍ تقَـطَّعَ قبل أعوامٍ ،
وأهبِطُ …
كنتُ ألتمِسُ انغماراً لا يفارقُني …
انغماراً يجعلُ الـجسدَ امتداداً للمياهِ وللنجومِ اللامعاتِ هناكَ في القاعِ ؛
انغماراً لا تُـمَـيِّــزُ فيهِ بين يديكَ والشمسِ .
الخليجُ يُطِلُّ من عدَنٍ على عدَنٍ
ومن عدَنٍ على يَـمَـنٍ سيُبْــحرُ  في الصباحِ ليبْـلُغَ الـجَـنّـاتِ
………….................
…..………………….
………………………
ما أبهى الـمَعادَ !
كأنني ما زلتُ في عدَنٍ ؛
وأثوابي وأتعابي على حَجَــرٍ هناك !

لندن 31/5/2006

 
saaidiy.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث