الأحد, 23 فبراير/شباط 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 144 زائر على الخط
وتُقدِّرونَ فتضحكُ الأقدارُ ! طباعة البريد الإلكترونى

ســعدي يوســف

الجنرال جوني أبو زيد ، المرتزِق اللبناني ، الملقّب " العربيّ المجنون " ،  والقائد العسكريّ الأعلى مَرتبةً بعد الجنرال تومي فرانكس  ، في العراق المحتلّ ...
هذا الجنرال المرتزِق ، تقاعدَ ، أسوةً  بمن كان آمرَهُ  ، أي ،  تومي فرانكس .
ويبدو أن المتقاعد يكتسب فجأةً موهبةَ الحديث أو الكتابة .
تومي فرانكس أصدر كتاباً عن حـربه الخاطفة في بلاد ما بين النهرَين . أمّا  أبو زيد فقد أكثرَ من التصريح والتلميح .

ومن بين تصريحاته الأكثر إثارةً قولُهُ إن على الولايات المتحدة  الإبقاء على تواجدها العسكريّ في العراق لمدةٍ تتراوح بين أربعين وخمسين عاماً .
ليس من غرابةٍ في هذا القول ، فالتاريخ الاستعماري للولايات المتحدة ( حتى القريب منه ) يؤكـد ما قاله الجنرالُ المرتزِق ، وأمامنا أمثلةُ اليابان وألمانيا والفلبين ...
محلّياً يحمل التصريحُ مؤشرَين :
أوّلُهُما - النسيان الكامل لأكذوبة  " التحرير " .
وثانيهما -  وضعُ الإدارةِ المحليةِ العراقيةِ موضعَها ، باعتبارها إدارةً تابعةً تماماً للاحتلال .
*
لكن ثمّتَ أموراً  تجعلُ الـحُـلمَ بالبقاء المديد  أكثرَ تعقيداً مما يُظَن ّ .
من هذه الأمور أن الرفض الشعبيّ للاحتلال وإدارته يزداد عمقاً وإصراراً ،  كما يزداد تنوّعاً في أساليبه .
ومنها أن الشعب الأميركيّ نفسه ضاق ذرعاً بهذه الحرب التي تبدو بلا نهاية حتى بـعد الأعوام الأربعين للـمرتزِق اللبناني .
 ومنها أن إدارة بوش ذاهبةٌ إلى الجحيم بعد أشهر معدودات  .
وفي ساحة " اليونيون سكوَير " بنيويورك ، تجري منذ الآن الاستعدادات للاحتفال برحيل جورج  دبليو بوش إلى أتربةِ النسيان .
*
المشكلة تظل مع  الوكلاء المحليين .
بعضُهم ( الأشد تفاؤلاً وغباءً ) خطّطَ  لولاية حفيده .
وبعضُهم خطّطَ لولاية  ابنــهِ .
وبعضُهم خطّطَ لهروبٍ مريحٍ واستمتاعٍ بممتلكات الخارج .
*
يا للبؤس !
الهاشميون في العراق خطّطوا للأحفاد .
صدّام حسين خطّط للأولاد .
أمّا ممتلكات الخارج فلسوف تعادُ إلى  الـمِـلْكية العامّة للشعب العراقيّ بعد التحرير الذي يقتربُ حثيثاً .

لندن 19.11.2007

اخر تحديث الإثنين, 19 نونبر/تشرين ثان 2007 18:15
 
amtanan.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث