الإثنين, 20 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 143 زائر على الخط
التصويتُ وعواقـبُــهُ طباعة البريد الإلكترونى

 ســعدي يوســف
 يصعبُ على الـمرء اعتبار ما جرى في الثلاثين من كانون ثاني 2005 انتخاباً ، لأسبابٍ معروفةٍ جداً . ما جرى كان عملية تصويت ميكانيكية ،  تؤشــرُ  إلى الـماضي أكثرَ  ممّـا  تؤشــر  إلى الحاضر . والحقُّ  أنها تتعامل مع صدّام حسين ، وحقائقه ،  لا مع ما استجـدَّ بعدَه .
التحالفُ الشــماليّ ( أقصدُ زعماءَه) دفعَ بالمشاعر الشعبية الـغَـرَزِيــة إلى أقصاها  : الإنتقام من العرب .
( الأمرُ مبرّرٌ سايكولوجياً وبراغماتياً )
لكنه غير مبررٍ سياسياً  ، بمعنى المسؤولية التاريخية .

والتحالف الجنوبي ( أقصدُ زعماءَه) دفعَ بالمشاعر الشعبية الغـرَزية إلى أقصاها  : الإنتقام من  عهد السنّـة .
( هنا أيضاً يكون الأمر مبرراً سايكولوجياً وبراغماتياً )
لكنه غير مبررٍ سياسياً .
هكذا  وجد العراق نفسه مصوغاً صياغةً عجيبةً .
إنها حالة فقدان التوازن الوطني .
زعماء التحالف الشمالي ، ضحّــوا بفرصة كردستان المستقلة ، خضوعاً لسايكولوجية الإنتقام من العرب .
ارتضوا البديلَ تغييراً في خرقة قماشٍ تسمّـى العلَـم ، ومنصبٍ " سياديّ "  ، كأن العراق ليس بلداً محتلاً إلى أبد الآبدين …
وزعماء التحالف الجنوبي ضحّــوا بفرصةِ  أن يكونوا الأملَ ،  فرصة الموقفِ الوطني المطالب بإنهاء الإحتلال ، خضوعاً لآمال  وأعمال المرتزقة من أمثال أحمد الكلب  وعادل عبد المهدي  وآل الحكيم  …
التحالف الشمالي ، والتحالف الجنوبي ، وضعا العراق في مهبِّ الريحِ .
أليس هذا ما أراده الإحتلال ؟

                                                      لندن 14/2/2005

 
jarar.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث