الأحد, 19 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 427 زائر على الخط
مُـتَـغـايِــرات 1 طباعة البريد الإلكترونى
تقييم المستعملين: / 1
فقيرأفضل 

لا فجْــرَ في عدَنٍ ...
كأنّ الصُّــبحَ سَــمْـتُ الشَّــمسِ
والبحرَ الـمُـحيطَ الفورةُ الأولى بـمُـبتَـدأِ الخـليقةِ ،
قُـلتُ يوماً : سـوفَ أُمْــضي الليلَ عندَ البحــــرِ
رُبّـتَــما اقتنصتُ الفجرَ
مثلَ الحُــــوتِ
أو مثلَ الحمامةِ ...
كان سِــيفُ البحرِ مرتخــياً ومُــؤتَـلِـقاً
طَــوالَ الليلِ ،
والأسـماكُ ، ناصعــةً ، تَـقافَــزُ ؛
لم أشــأْ أن أُغـمِـضَ العينينِ ،
كنتُ أريــدُ فجراً فــي يَــدَيَّ ...
فُـجاءةً
ونــدىً ؛
ومضـيتُ في حُــلمي ...
............
............
............
تُـرى ، هل أُغمِـضَتْ عينايَ ، لَــحظةَ طِــرْتُ ؟
أمْ هـل كانَ إيكاروسُ في وهَــجِ الحريقِ !
..............
..............
..............
صـديقتي:
لا فجْـــرَ في عدَنٍ ...
 
                                                       لندن – 10 / 7 / 200

 
Saadi-DenHaag.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث