الجمعة, 19 أكتوبر/تشرين أول 2018
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 145 زائر على الخط
شـُــرفة هامْـلِـتْ 2 طباعة البريد الإلكترونى
تقييم المستعملين: / 0
فقيرأفضل 

هنا ، كان رُوزِنْـكْـرانْتْـس واقفاً :
لم تكنْ شُــرفةً ( مثلَ ما ألِـفَ الناسُ ، أو مثلَ ما جاءَ في الكتُـبِ ):
البحــرُ هاويةٌ
وهيَ كانتْ مَـطَـلاًّ  على الهاويةْ
لكنّ روزنكرانتس يراها كما قد يرى البرزخَ
( النقطةَ الصِّـفْـرَ بين الحياةِ وأُقْـنُـومَــةِ الزاويةْ )
كان روزنكرانتس يراقبُ ما يقذفُ البحرُ
ما يتكسَّــرُ من سُـنَـنٍ أو سـفائنَ
يَـرقَـبُ بَـحّـارةً
وقَـباطِـنَـةً
يـنـزلـــونَ هنا
يرحلون ، مع الفجرِ ، أو في ليالي العواصفِ عاتيةً ، من هنا .
آهِ روزنكرانتس !
أنتَ تصنــعُ ، من كلِّ ما قد ترى فيهِ أسئلةً ، مسْــرحاً
( ولْـيَـكُـنْ مثلَ ما شـئتَ أن يتبـدّى، بســيطاً  )
غـيرَ أنـكَ ممتـحَـنٌ ، يا صديـقـيَ ، هذا الصَّـباحَ:
ســفينةُ هاملت ألقتْ مَـراسـيَـها
الآنَ...
والمســــرحيّـةُ لم تبتديءْ ، بَـعدُ
...........
...........
...........
ألمســـــرحيةُ لم تبتديءْ ، بعدُ
فَـلْـتَكشِـفِ السِّـرَّ ، روزنكرانتس :
أتكونُ انتهــتْ ؟

                                                   لندن – 3/ 7 / 2002

 
makalaat.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث