السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 261 زائر على الخط
شُـــرفة فؤاد الطائي(رسّــام) طباعة البريد الإلكترونى
تقييم المستعملين: / 0
فقيرأفضل 

قد تظلُّ الحوانيتُ مفتوحةً ، متألِّــقةَ النورِ
حتى وإنْ هبطَ الثلجُ...
قد تترصَّـدُ قُـربَ محطّـتِكَ القرويةِ كيف يجيُْ القطارُ
وكيف يُـغادرُ ...
قد تتتبّـعُ ماءَ البحيرةِ ، تلكَ القريبةِ
حتى القرارِ الذي هو مأوى العرائـسِ ...
قد تتفتّــحُ شُـرفةُ هذا الشَّمالِ الســويديِّ
عن أنـجُـمٍ أو أيائلَ...
(في الصيفِ نحنُ)
ولكنّ عينيكَ – حتى وإنْ كنتَ في اللحظةِ/ الصيفِ –
سـوف تَرودانِ سَــطحاً
وقِشــرةَ بطِّـيخةٍ
وخِـيارةَ ماءٍ
وملْــحاً....
.............
.............
.............
آنَــها سوف يَغمـرُ لونُ الذّهبْ
كلَّ أوراقِنا
من نخيلِ السَّــماوةِ
حتى حَلــبْ !

                                       لندن   30 – 6 - 2002

 
Saadi in a syrian cafe.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث