السبت, 18 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 226 زائر على الخط
الفصـــول (3) طباعة البريد الإلكترونى

مـن أين هذي الرجفةُ ؟
انسَــلَـتَ اللحافُ الصوفُ ريشــاً
مثلَ ريشِ البطِّ مبْـتَـلاًّ
وغَـلـغَـلَ في عظامي الثلجَ …
عبْـرَ زجاجِ نافذتي أرى شـمســاً وأشـجاراً
وشُـبّـاناً وشـابّـاتٍ عراةً  في الحديقةِ ؛
غرفتي  ، كالحصنِ ، مغلقـةٌ
وكالزنزانةِ  انطبقَـتْ  عليَّ …
فأيُّ عاصفةٍ أتتْ بالثلجِ ؟
أيُّ ثعالبٍ قطبيّــةٍ دخلتْ مبللةَ الفِــراءِ علَـيَّ ؟
وأيُّ زوبعةٍ تُــدَوِّرُنــي ، أنا ، الخذروفَ …
………….
…………
…………
كنتُ أغوصُ ، أعمقَ ، في فــراشي
دائخاً ، متصـبِّــباً  عَــرَقاً
ومُــثـلَّـجَ الأعضــاءِ …
كنتُ أغوصُ بين المـــاءِ والنارِ .

                                       لندن  31 / 8 / 2002

 
hafeed.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث