الثلاثاء, 21 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 112 زائر على الخط
نبضٌ أبيض طباعة البريد الإلكترونى

جاءنا ، في غفلةٍ من قطرات المطر الأولى ، نديفُ الثلجِ ...
قرصٌ أشهبُ استخفى
وما كان سحاباً صار صحراءَ من الماءِ
ولوناً للســـماءِ،
الريحُ هبّتْ فجأةً
والثلجُ في الريحِ يُـذَرِّيها هنا ، أو ههنا
حلَّـقَ طيرٌ واحدٌ من آخر المبنى
خفيفاً
عجِـلاً
ضخمَ الجناحَـينِ  ...
لماذا أقفرتْ ســاحتُـنا ؟
كانت زهورُ الثلجِ قطناً ، ياسميناً ، نعمةً ســابغةً
تصبغُ هذي الأرضَ باللونِ الذي ليس له لونٌ ؛
لماذا أقفرتْ ســاحتُـنا ؟
.............
.............
............
لكنْ ، سـأبقى أنا في الساحةِ :
شَــعري الثلجُ
والسترةُ ثلجٌ
والممرّاتُ هي الثلجُ ...
سلاماً ، أيها الثابتُ في الساحةِ
يا ظلَّ الغريبْ ...

                                                      لندن 4 / 2 / 2003

 
portrait-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث