الخميس, 23 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 128 زائر على الخط
الرعْــيــانُ طباعة البريد الإلكترونى

قد تعني الأرضُ ، لمن يُنْـبتُـها البقلَ ، كثيـراً
أمّـا نحنُ فإنّ الأرضَ لدينا متطايرةٌ
وهشــيمٌ
أخضرُ حيناً ، أصفرُ حيناً
ورمادٌ في الريحِ…
صحيحٌ ، نحن وُلِـدنا في مُـرْتـبَـعٍ ما
في يومٍ ما، لكنا ســربُ جرادٍ
والأرضُ كذلك ســربُ جرادٍ ؛ نبلغُـها فتطير …

لكنّا أبصرْنا ، اليومَ ، قوافلَ فولاذٍ تبحرُ في الرملِ فلا تغرقُ
أبصرْنا في الجوِّ نسورَ حديدٍ وصواعقَ ،
قيلَ لنا : الأرضُ لمن يفتحُـها …
عجباً !
نحن هنا منذ قرونٍ :
لم نملِكْ
لم نُـمْـلَـكْ .
أحسسنا ، اليومَ ، بأنّ الأرضَ لها معنى …

لا يملكُ واحدُنا غيرَ عباءتهِ الصوفِ
يُـفضـفضُـها صيفاً
كي يلتفَّ بها ، مثلَ الكبشِ ، شــتاءً ؛
ومع السنواتِ
مع الريحِ
مع المطرِ المتبدلِ والمرعى
سوف يكون اللونُ أخفَّ
يكون الصوف أخفَّ
تكون خيوطُ الصوفِ ملائكةً …
إذّاكَ يفارقُ واحدُنا عُـمْـرَ عباءتهِ ، ليموت…

                                                  لندن  13/12/2003

اخر تحديث الأربعاء, 07 نونبر/تشرين ثان 2007 18:02
 
saaidiy.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث