الخميس, 23 نونبر/تشرين ثان 2017
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
المتواجدون الان
يوجد حالياً 113 زائر على الخط
الـمـتَـرَحِّـــلون طباعة البريد الإلكترونى

 " إلى حســـين الهنداوي"

لم نَـعُـدْ تحتَ نجمِ الرعاةِ القَــدامــى
لم نَـعُــدْ تحت نجمِ الرُّعاة
لم نَـعُـدْ تحتَ نجمٍ
لم نَـعُـدْ …
نحنُ غِـبْـنا تماما
مثل ما غابَ عن مريمَ النجمُ بعدَ مآبِ الحواسِّ …
اسـتمَـعْـنا إلى كل ما في أناشيدِنا
ومَـنـحْـنا النشيدَ الصِّــبا  ،
وانتظرْنا أغانيَ لم تأتِ حتى ولو كذِبــاً  ؛
لم يكنْ ذاكَ عدلاً !
…………….
…………….
…………….
أتعرفُ ،
كم كنتُ أرقبُ وجهكَ عند الجوازات أمسِ ؟
أتعرفُ ؟
ما كان " هِـيْـثْـرو " مطاراً ،
ولا كنتَ أنتَ المســـافرَ …
كان اللصوصُ يديرون أحلامهم في فراءِ المغارةِ ،
أمّــا بنو الخائباتِ :
أنا
أنتَ
يا صاحبي ، يا حسينُ …
فإنّ لنا  ، مثلَ أسـلافِـنا ، أن نكونَ ملوكَ الـهَـباء !

                                                  لندن  19/6/2004
ـــــــــــــــــــــ
* مطار  هـيثـرو  London Heathrow Airport

اخر تحديث الأربعاء, 07 نونبر/تشرين ثان 2007 18:09
 
Bristol-sketch.jpg
سعدي يوسف على الفيسبوك

اضغط هنا

فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث