الأحد, 18 أبريل/نيسان 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 264 زائر على الخط
Nocturne طباعة البريد الإلكترونى

ليليّةٌ


سعدي يوسف

حمَلَ القطارُ ، وشالَ .

ماذا كان يحملُ ؟

قالَ أحمدُ : كان في العرباتِ جُنْدٌ .

قالَ عيسى: كانت العرباتُ ملأى بالتوابيتِ الجديدةِ .

قالَ موسى : في القطارِ سَبائكٌ ذهَبٌ .

..................

..................

..................

إذاً

حمَلَ القطارُ ، وشالَ .

كانت في قطار الليلِ أُغنيةٌ

وكان الصوتُ لامرأةٍ تَئِنُّ :

يظَلُّ يضربُني ، بتلك الخيزرانةِ

طولَ ليلي ...

إنني امرأةٌ مهذّبةٌ  ،

وأهلي سادةٌ بـ " أبي الخصيبِ "

وكان لي نخلٌ وبستانٌ ،

ولكني هنا  في منزلِ الغُرَباءِ ...

والزوجُ الغريبُ يظلُّ يضربُني طوالَ الليلِ

يضربُني شديداً

هكذا

بالخيزرانةِ

أيُّ ليلٍ كان ذاكَ الليلُ ، أيُّ اللَيـ ؟

*

حَمَلَ القطارُ ، وشالَ

ماذا كان يحملُ ؟

 

لندن  في  07.03.2021

اخر تحديث الأحد, 07 مارس/آذار 2021 12:23
 
three_revier.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث