الأحد, 28 فبراير/شباط 2021
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
ديوان خريف مكتمل
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 229 زائر على الخط
إنصاتٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

هبّتْ شماليّةً

فالبرْدُ في دمنا ، شَيْنٌ

وإنْ كانت النيرانُ تتّقِدُ ...

حتى الـمواقدُ فيها البَرْدُ والـبَرَدُ .

في ساحةِ القريةِ ، الأوراقُ طائرةٌ مثل الطيورِ

وغصْنُ الوردِ يبتردُ

كأنّ أيّامَنا ، في القَرِّ ، واحدةٌ

مَسِيْحةُ اللونِ

لا سبْتٌ  ولا أحَدُ .

*

هبّتْ جنوبيّةً

لكنّ خطوتَها بطيئةٌ

وهواءُ البحرِ يهبطُ حتى العشبِ

حتى كأنّ الأرضَ تشربُ

من كأسٍ إلاهِيّةٍ ...

في البُعْدِ ، ألمحُ أضواءَ الـمَراكبِ

يأتي الليلُ

مرتعشاً في معطفِ الماءِ

والسنجابُ يبتعدُ ...

*

إنْ تُغمِضِ العينَ تَلْقَ الكونَ .

كُنْ جَلِداً

إنْ هبّت الريحُ ،

واستنطِقْ جناحَكَ ...

إنّ الخيلَ تَطَّردُ !

 

لندن في 28.11.2020

 
Saadi at the ARK.JPG
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث