الجمعة, 25 شتنبر/أيلول 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 201 زائر على الخط
تحرير " بيت الشِّعر " طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

" إمارات الساحل المتصالح " ، التي تصالحت قبل أيام ، مع العدوّ الصهيونيّ " ، لها تاريخ طويل في المسعى الذميم لتدمير الأمّة العربية ، بدءاً من التدخل الفظّ في الشؤون الداخلية ، وتدبير الإنقلابات ، والحروب الأهلية ، حتى مطاردة الثقافة ، والمثقفين المترفعين على الرشى.

مَعْلَمٌ واضحٌ في محاولتها خنقَ النفَس العربي ، يتمثل في السيطرة  على كل  " بيت شِعر " في الحواضر العربية ، ودمغِه باسم " الإمارات " الكريه ، بعد رشوة القائمين على " بيوت الشِعر " .

هكذا نرى  " بيت الشِعر " في القيروان  والأقصُر وتطوان ، يتّخذ  " الإمارات " لافتةً على الباب ،

مع كل ما في الأمر من إهانة للناس والبلد والشِعر.

اليوم ، بعد المصالحة المهينة ، آنَ الأوان لرفع الذل عن " بيوت الشِّعر " ، وإعادتها إلى أهلها ، وطرد

الخدم الأذلاّء الذين كانوا يديرونها ، نيابةً عن " إمارات الساحل المتصالح " ، لقاءَ دراهمَ معدودات .

 

لندن في 18.06.2020

اخر تحديث الأحد, 16 غشت/آب 2020 09:04
 
loin.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث