السبت, 28 نونبر/تشرين ثان 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 161 زائر على الخط
أزهارٌ بُـوقيّةٌ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

كلَّ صباحٍ

( حتى قبل القهوةِ )

أسقي نبتاتِ المنزلِ

( صُبّيراً  كانت )

ثم أحاولُ أن أفتحَ باباً أخضرَ

كي أسقي نبتاتِ الأزهارِ البُوقيّةِ

في ما أدعوه حديقةَ بيتي .

...............

...............

...............

تأتي النحلةُ :

أرْقَبُها ، وهي  تحومُ قليلاً ، حولَ الأزهارِ البوقيّةِ

كي تختارَ لها واحدةً ؛

تدخلُ في الزهرةِ

حتى تتلاشى عن عينَيَّ ،

ولكني أصبرُ ، مثلَ الصُّبَّيرِ

وأسألُ :

أيّتها النحلةُ

باللهِ ، هل اشْتَرْتِ العسلَ الآنَ ؟

وهل تمضينَ ،  مع العسلِ الصافي

كي تضعيهِ ، ندىً ، في أفواهٍ جائعةٍ ؟

*

أيتُها النحلةُ :

شكراً !

 

لندن في 26.05.2020

اخر تحديث الثلاثاء, 26 ماي/آيار 2020 12:34
 
Bristol-sketch.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث