الأحد, 09 غشت/آب 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 178 زائر على الخط
المهدي المنتظر في العراق المحتلّ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

بعد 2003  ، واحتلال البلد ( بمباركة من أحزاب وحركات عراقية ) ، توالى على إدارة الأمور ، قومٌ لا يُحْسنون من الدنيا والدين ، سوى اللقف والخطف.

وباستثناء التنظيم المحظور ، ومحدود الفاعلية ، لحزب البعث العربي الإشتراكي ، ليس في العراق العتيد ، حركةُ معارضة.

هكذا تمّ انتهابُ البلد

وافتُقِدَ أمناً ومعنىً

حتى لم نَعُدْ نتلمّسُ حتى الذكرى .

لم تكن العمامةُ وحدَها ، الغِمّةَ .

الجواسيسُ الأنيقون كان لهم بأسُهم وبؤسُهم في ما جرى .

اليوم ...

كأنّ من يؤتى به ، صبيحة كل يوم ، هو المهدي المنتظَر !

لقد ابتُذِلَ مفهومُ الـمُـخَلِّص ، في العراق المحتل ، ابتذالاً ليس له مثيل .

وحتى يقضي الله أمراً ، سنظل في المتاهة !

 

لندن في  16.05.2020

اخر تحديث السبت, 16 ماي/آيار 2020 09:45
 
loin.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث