الثلاثاء, 02 يونيو/حزيران 2020
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
ديوان البنْد
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 89 زائر على الخط
شيخُ الشارجة القبيح ! طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

للقواسمِ ، شرفُ أنهم ذادوا البرتغاليّين ، والإنجليزَ ، عن السواحل العربيّة .

للقواسم ، هذا الشرف ...

حتى إذا تغيّرت الدنيا ، وأطبقَ الأسطولُ البريطانيّ على المنطقة ، بلاداً وعباداً ،

انكفأَ القواسمُ ...

الأمرُ مفهومٌ .

وقد رأيتُ ، رأيَ العينِ ، مضائقهم الخفيّة َ ، حيث  كانوا يخدعون الغزاةَ ، وينقضّون عليهم.

اليومَ ...

جاءنا  تافهٌ ، " شيخٌ " من القواسمِ

قابعٌ في " الشارجة " ...

كي يطارِدَ الشِعرَ العربيّ في أيّ موضعٍ من الأرض العربية .

يشتري ، بدراهمه المعدودات ، بيوتَ الشِعر .

لماذا ؟

السبب واضحٌ .

هذا القابعُ في " الشارجة " يريد أن يجعل الشِعرَ العربي ، كما يشاء ، هو ، التافه.

نبَطٌ

ودارجةٌ

و" شعراءَ مِليون " ...

 

يا شعراء العرب

انتبهوا !

 

لندن 27.01.2019

اخر تحديث الأربعاء, 29 يناير/كانون ثان 2020 07:35
 
makalaat.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث