الخميس, 05 دجنبر/كانون أول 2019
الرئيسية
سيرة ذاتية
الاعمال الشعرية الكاملة
قصص قصيره
ديوانُ الأنهار الثلاثة
جِـــــــرارٌ بِلونِ الذهب
الحياة في خريطةٍ
عَيشة بِنْت الباشا
قصائـدُ هَـيْـرْفِـيــلْـد التلّ
طـيَـرانُ الـحِـدْأَةِ
الخطوة السابعة
الشــيوعــيّ الأخير فقط ...
أنا بَرلــيـنيّ ؟ : بــانورامـــا
الديوانُ الإيطاليّ
في البراري حيثُ البرق
قصائد مختارة
ديــوانُ صلاة الوثني
ديــوانُ الخطوة الخامسة
ديــوانُ شرفة المنزل الفقير
ديــوانُ حفيد امرىء القيس
ديــوانُ الشــيوعــيّ الأخير
ديــوانُ أغنيةُ صيّــادِ السّمَك
ديوان قصــائدُ نـيـويـورك
قصائد الحديقة العامة
صــورة أنــدريــا
ديــوانُ طَــنْــجـــة
ديوان غرفة شيراز
ديوانُ السُّونَيت
أوراقي في الـمَـهَـبّ
مقالات في الادب والفن
مقالات في السياسة
أراء ومتابعات
البحث الموسع
English
French
Spain
المتواجدون الان
يوجد حالياً 90 زائر على الخط
أربعةُ بُنودٍ طباعة البريد الإلكترونى

سعدي يوسف

(1)

كأني كلما أسْلمْتُ للأرواحِ أثوابي

وقلتُ : أطيرُ ...

شدّتْني جدائلُ من عواسجَ

أو صداقاتٍ معَفّرةٍ

 

ورُبّتَما

غفِلْتُ دقيقةً

فحسِبْتُ أني طائرٌ ...

عبَثاً !

 

لندن في 12.11.2019

 

(2)

من الليلِ الثقيلِ

إلى دُجى هذا المساءِ

أشُمُّ رائحةَ الهواءِ

أقولُ : إنّ الثلجَ  آتٍ ؛

غير أنّ الثلجَ لم يأتِ ...

المساءُ مخَيَّمٌ

وأنا الدخيل ...

 

لندن في 12.11.2019

 

(3)

وفي بغدادَ

بغدادُ الجديدةُ ...

كلّما ارتفعتْ ذراعٌ رفرفتْ راياتُ يحيى .

أيُّها الأفقُ المقدّسُ

خُذْ بلاداً

خُذْ سواداً ...

ولْتَعُدْ بغدادُ تثْمَلُ باسمِها:

بغداد !

لندن في 12.11.2019

 

(4)

لِمَن في هذه اللحظاتِ أكتبُ ؟

إنني النائي

وإني مثقَلٌ بسُجوفِ ظَلْماءِ

وأدخنةٍ ...

ولكني أحاولُ أن أمُدّ يداً

لأدفعَ عن مراياي السُّجوفَ ؛

أُطِلُّ عند زجاجِ نافذتي

لعلَّ الطائرَ الذهبيَّ

يبدو بغتةً

لأطوف ...

 

لندن في 12.11.2019

اخر تحديث الجمعة, 15 نونبر/تشرين ثان 2019 21:22
 
akeer_N.jpg
فيلم " الأخضر بن يوسف "
لمشاهدة فيلم الأخضر بن يوسف اضغط هنا
المواضيع الاكثر قراءه
البحث